المكلا (المندب نيوز) متابعات

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، تشكيل لجنة مستقلة من الخبراء سيتم تحديد مهامها بالتشاور مع الدول الأعضاء، في وقت تواجه فيه الهيئة انتقادات شديدة حول تعاملها مع تفشي وباء “كوفيد19”.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، متحدثاً إلى دبلوماسيي الدول الأعضاء: «يشرفني أن أعلن أن رئيسة الوزراء (النيوزيلندية) السابقة هيلين كلارك، والرئيسة (الليبيرية) السابقة إيلن جونسون سيرليف، وافقتا على تولي رئاسة لجنة التقييم التي نطلق عليها اسم (اللجنة المستقلة للاستعداد للأوبئة العالمية والتعامل معها)».

وتعرضت منظمة الصحة العالمية لانتقادات بشأن استجابتها لتفشي الفيروس من جانب الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي سحب الولايات المتحدة من المنظمة العالمية، قائلاً إنها مقربة جداً من الصين. ورد تيدروس بأن المنظمة تصرفت بشكل مناسب بناء على المعلومات التي توفرت لديها، وأن باقي العالم كان لديه كثير من الوقت للاستعداد لمكافحة تفشي المرض.

وقال تيدروس إن كلارك وجونسون سيرليف؛ اللتين تم اختيارهما بالتشاور مع الخبراء والدول الأعضاء، سوف تختاران باقي أعضاء اللجنة.

واقترح أنه بالإضافة إلى التقرير المؤقت، سوف تقدم اللجنة تحديثات شهرية. وسوف تستعرض اللجنة الاستجابة الدولية للوباء، بما في ذلك استجابة منظمة الصحة العالمية. ومن المتوقع أن تصدر اللجنة تقريرها الكامل في مايو (أيار) من العام المقبل.

وقال تيدروس في الاجتماع: «لقد حان الوقت للتفكير الصادق للغاية… يجب علينا جميعاً أن ننظر في المرآة. منظمة الصحة العالمية، وجميع الدول الأعضاء، كلهم يشاركون في الاستجابة… الجميع. هل نحن مستعدون لتعلم الدروس الكبيرة؟».

ترك الرد