عدن ( المندب نيوز ) خاص

قال المستشار الاعلامي وكيل العاصمة عدن أ. محمد سعيد سالم في تصريح لوسائل الإعلام ” إن ابناء وأهالي عدن ، عاشوا عبر التاريخ ، مطالبين بحضور الدولة وداعين إلى سلطة النظام والقانون ، ومتمسكين برفضهم الدائم للفساد ، والظلم ، والإرهاب بكل صوره.

واضاف الوكيل سالم قائلا ” لقد مرت الذكرى 26 المشؤومة ، لغزو نظام صنعاء للجنوب ، واحتلاله بالقوة العسكرية (الانقلابية الغادرة) في 7 يوليو 1994 ، مؤكدة صورة الواقع المرير ، الذي تعرض له الجنوب وشعبه، وفي المقدمة العاصمة عدن، من تدمير شامل للبنى التحتية ولسلطة النظام والقانون والتكريس المنظم للفساد والظلم.

واردف قائلا : إن الفرصة التاريخية الكبرى اليوم، متاحة لكل ابناء الحنوب عامة ، وابناء عدن خاصة ، ان يكونوا الشركاء الأساس في صناعة مستقبل الجنوب وعاصمته عدن يدا بيد مع المجلس الإنتقالي الجنوبي بقيادة الرئيس البطل عيدروس الزبيدي، على طريق استعادة الدولة الجنوبية.

واختتم الوكيل حديثه: “الادارة الذاتية للجنوب “، التي تم اعلانها على ارض الجنوب، بعد تشكيل القوات الجنوبية (الأمنية والعسكرية)، وخطوات الاصلاحات الاقتصادية والإدارية، من مرتكزات التغيير وتعزيز الهوية الجنوبية على الأرض

ترك الرد