شبوة ( المندب نيوز ) خاص

أصدرت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة شبوة مساء الخميس بيانا هاما تدين فيه الحملة التعسفية التي أقدمت عليها مليشيات الإخوان الإرهابية بحق أبناء منطقة باعرام بميفعة.

وأكدت قيادة الإنتقالي رفض مشروع التنظيم الإخواني الذي جثم على المحافظة منذ شهر اغسطس من العام الماضي وما يمثله من تهديد لشبوة وللجنوب.

ويعيد “المندب نيوز ” لمتابعيه نشر ماجاء في البيان بالتفصيل :

تواصلا لتنفيذ سياستها الإنتقامية تجاه أبناء شبوة أقدمت هذا اليوم الخميس الموافق 9 يونيو 2020 المليشيات الإخوانية بحملة عسكرية بربرية أستهدفت من خلالها منطقة باعرام بمديرية ميفعة م/شبوة وقامت بعمليات إقتحام ومداهمة لمنازل المواطنين بطريقة مهينة ومذلة دون أية مراعاة لحرمة المنازل وكرامة أهالي المنطقة ولأبسط قواعد حقوق المواطنة ذلك ما أثار غضب أبناء المنطقة وقبائلها الذين دافعوا عن كرامتهم .

ان هذه الممارسات العدوانية تاتي في سياق سياسة الارض المحروقة التي عملت مليشيا الاخوان الارهابية على تتفيذها في شبوة منذ اجتياحها وغايتها تحويل المحافظة الى معسكرات تجنيد وزنازين للاحرار واخضاع ابناء شبوة بالقوة.

إلا ان سيناريو الهجوم على ميفعة اليوم جاء مليئا بالعبر والمفاجات الصاعقة لقادة تلك المليشيات كما كان مخيبا لظهيرهم الاقليمي في انقرة والدوحة حيث لقنتهم قبائل ميفعة ورجالها الشرفاء الاحرار درسا قاسيا وكان لهب بنادقهم سعيرا على الغزاة من البرابرة ، وحارسا للكرامة والعزة كما أثبتت حجم رفض ابناؤها لتواجد تلك المليشيات الإرهابية ومشاريعها المشبوهة.

كما اقدمت هذه الميليشيات الإخوانية على اعتقال العشرات من أبناء المنطقة بينهم أطفال ، بالإضافة للشخصية التربوية الاستاذ محمد علي الماحل بن رشيد ، وهي اعتقالات بدون مسوغ قانوني ، وجرائم لاتسقط بالتقادم .

ان القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي محافظة شبوة وهي تحيي صمود وبسالة أبناء مديرية ميفعة والمديريات الأخرى في وجه آله القمع الإخوانية إذ تؤكد من ان حالة الرفض الشعبي لمشروع التنظيم الإخواني الذي جثم على المحافظة منذ شهر اغسطس من العام الماضي لدليلا قاطعا على مدى وعي إبناء شبوة وإدراكهم بخطورة هذا المشروع وما يمثله من تهديد لشبوة وللجنوب ولأمن وسلامة المنطقة العربية التي أصبحت عرضة للتهديدات التركية الإيرانية عبر ادواتها المحلية.

صادر عن القيادة المحلية للمجلس الانتقالي م/ شبوة

الخميس 9يونيو 2020

ترك الرد