المكلا (المندب نيوز) وكالات

أكدت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، أن قيادة القوات المشتركة للتحالف نفذت فجر أمس عملية نوعية لاستهداف وتدمير هدفين عسكريين مشروعين يتبعان للميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران على مسافة 6 كلم جنوب ميناء الصليف شكلا تهديداً وشيكاً على خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية وتهديداً للأمن الإقليمي والدولي.

وأوضح الناطق الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، أن الهدفين المدمرين عبارة عن زورقين مفخخين مسيّرين عن بعد على مسافة 6 كلم جنوب ميناء (الصليف) وعلى مسافة 215 متراً من الساحل تم تجهيزهما لتنفيذ أعمال عدائية وعمليات إرهابية وشيكة بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر، مبيناً أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية وتم اتخاذ الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين بالعملية. وأضاف أن الميليشيا الحوثية الإيرانية تتخذ من محافظة الحديدة مكاناً لإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد، وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائياً في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني وانتهاكاً لنصوص اتفاق ستوكهولم.

وأكد استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بتطبيق الإجراءات والتدابير اللازمة للتعامل مع مثل هذه الأهداف العسكرية المشروعة التي تشكل تهديداً وشيكاً وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

استهداف مدنيين

وقال في وقت سابق، إن الميليشيا الحوثية أطلقت الليلة قبل الماضية صاروخاً بالستياً من الداخل اليمني وسقط وسط الأعيان المدنية والمدنيين بحي الشبكة في مدينة مأرب.

وذكر سكان ومسؤولون محليون لـ«البيان» إن ميليشيا الحوثي وبعد أن تصدت القوات المشتركة لكل محاولاتها اقتحام المحافظة من ثلاثة اتجاهات لجأت إلى قصف المدينة بالصواريخ البالستية بهدف إرهاب سكان المدينة الذين يزيد عددهم على مليون شخص أغلبهم نزحوا من محافظات أخرى هرباً من بطش ميليشيا الحوثي.

في المقابل، سيطرت القوات المشتركة على عدد من المواقع في جبهة نهم في محافظة صنعاء، كما واصلت حصار عناصر الميليشيا في شرق عاصمة محافظة الجوف واستعادت عدداً من الآليات العسكرية.

اعتراف

أقرت ميليشيا الحوثي الإيرانية بمقتل قائد مقاتليها في محور محافظة الجوف، خلال المواجهات مع القوات المشتركة.

وذكرت وسائل إعلام ميليشيا الحوثي أن العميد فرج حسين الحنمي ويكنى بـ«أبو حسين» لقي حتفه في السابع من يوليو الجاري. وتم تشييعه ودفنه في مسقط رأسه في مديرية بني حشيش في ضواحي صنعاء.

ترك الرد