المكلا ( المندب نيوز) خاص

إذا لم تجد ماء الحرية فتيمم بتراب الكرامة وإياك أن تغتسل بخمر الذل والعبودية فتداس كرامتك يومآ ولن تجد من يكرمك ، إن يوم العدل على الظالم أشد من يوم الجور على المظلوم ..

من لم ينقاد للحق عزيزآ سيضطر للإنجرار وراء الباطل ذليﻵ مهانا ، ومن صفق للباطل اليوم سيعض أيدي الندم غدآ وكل مناصر للظالم او معين للفاسد فليهيئ نفسه لشر من ناصره ، فالفاسدين لا عهد لهم ولا ذمة ..فأتقوا يومآ ترجعون فيه إلى الله …

دائمآ ما تتعالى من أفواه هولاء دعاوي الوطنية وكلآ “يدعي وصلآ بليلى”، لكن الحقيقة إن هذه الدعاوي إن لم يقوموا عليها واقعآ ملموسآ وصادقآ ستتحول إلى إدعاء كاذب ، فالوطنية تعني تجاوز كل المصالح العرقية والقبلية والحزبية والمحسوبية لأجل المصلحة العليا للوطن ، وهذا يعد من الأولويات الوطنية للسياسيين والعسكريين والإعلاميين والمثقفين …

“الوطنية ليست حكرآ على الجندي والمواطن فقط”

ترك الرد