كيف لنا أن لانحبكم ! وأنتم للوفاء وللحب أوفى. مقال لـ : أ.عمرحمدون

امتلأت وسائل التواصل الاجتماعي لأغلبية ابناء شعب الجنوب

العربي بمشاعر الالم والحزن لرحيل امير دولة الكويت العزيزة الفقيد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح يوم 2020/9/29 ..مشاعر تنضح بالصدق والتلقائية في التعبير عن الحزن العميق والصادق الذي شعروا به ساعة تلقيهم نبأ الوفاة ..ولانتجاوز الحقيقة ان قلنا انها احاسيس قلما نجدها ستسكب لرحيل ” زعيم” آخر ..هكذا عكست هذه المشاعر اصالة شعب , واخلاصه في الحب والوفاء لمن يستحق الحب والوفاء ,..شعب الكويت وقائده المرحوم صباح الاحمد ..

يحبكم شعب الجنوب ..ليس لمصلحة او منفعة نرجوها..وليس نفاقا وتزلفا وتقربا لننال رضاكم ياشعب وياقيادة دولة الكويت ..!!
يحبكم حبا تلقائيا لانكم وحدكم من بين الدول والشعوب من يستحق الحب والوفاء ..

فاينما التفتنا في شرق الجنوب او غربه بطوله و بعرضه نجد مشاريعكم وحدكم انتم لاغيركم تتحدث عن طيبتكم ..عن كرمكم ..عن عروبتكم الحقيقية ..عن انسانيتكم الرائدة في منطقةكانت الريادة فيها لكل مايقلل من انسانية الانسان ..فكنتم انتم الاستثناء ..قدمتم مشاريع تعليميةصحية ..تنموية ..خدمية واعلنتوها ” هدية من دولة الكويت الى الشعب الشقيق ” هكذا اعلنت تلك اللوحات المنتصبة امام مدخل منشآتكم عن كرم سخائكم بلا منة او شروط تشترطونها علينا ..!! فكيف لانحبكم !!??

وحدكم من دول الاقليم المحيطة من انشأ المستشفيات في مدننا لحج ..ابين ..حضرموت ..واسس الكليات العلمية في عدن ..وشيد مباني المدارس الابتدائية والثانويات وفوق هذا وذاك وحدكم من تكفل بصرف المرتبات الشهرية للاستاذ الجامعي في كلياتنا وللطبيب المعالج في مستشفياتنا ..!! فهل من دولة اخرى قدمت لهذا لشعب العربي الجنوبي ماقدمتموه انتم ?? الى ان ابتلاكم الله سبحانه بكارثة الغزو واحتلال الجار المعتدي الظالم لجاره الطيب ..!!!

فكيف لانحبكم حبا تلقائيا ياهذا الشعب الكريم وهذه الاسرة الكريمة وهذه الدولة الاستثناء..الاستثناء في كل شي مقارنة بغيركم .. ذات يوم من من ايام بدايات النهضة و مرحلة البناء والظهور كدولة حديثة في عهد طيب الذكر الشيخ عبدالله السالم رفعتم شعار ” الكويت بلاد العرب ” وترجمتكم هذا الشعار الى واقع عاشه العرب بأجمعهم على ارضكم وغدت دولتكم وحدها نموذجا لعالم عربي مصغر ..من كل دولة عربية تجد جالياتها فيها ينعمون بخيرات الكويت وامنها واستقرارها وطيبة معشر اهلها..!! وامتدت مشاريع الخير والنماء التي قدمتموها ايضا لمحيطكم في الخليج والجزيرة ..!!

غيركم من اشقاء – واعني من اعنيه بغيركم – قدموا لنا في الجنوب العربي اشياء ومشاريع اخرى ..نعم ..ولكنها اشياء ومشاريع الموت والابادة والهلاك ..لم يبنوا مدرسة .!! او مستشفى !! ..او كلية ..!!.ولكن خططوا لمؤامرات تفجير لمنشآت ومشاريع خدمية يستفيد منها الشعب ..!!.قدموا مشاريع انقلابات واغتيالات واقلاق امن واستقرار ونفذوها !!
بإختصار شديد انتم قدمتم الحياةلنا ..وغيركم قدم لنا في جنوبنا العربي الموت والهلاك ..!!

انتم فعلتم وقدمتم لنا الحياة بمشاريعكم التنموية ومنشآتكم الخدمية ..وبدعمكم المعنوي لنا في بداية الاستقلال في كافة المحافل والمنظمات الدولية والاقليمية كل ذلك بلا من واشتراطات تشترطونها او ضغوط تمارسونها علينا ..بل ان اشقاء آخرين مارسوا عليكم ضغوطا لايقاف ماتقدمونه الينا ..ولكن لم يفلحوا !!
فكيف لانحبكم ونحزن لحزنكم ونتألم لألمكم ..??
رحم الله الامير الشيخ صباح الاحمد الجابر بواسع رحمته ..واخلف على دولة الكويت وشعبها خير خلف لخير سلف سمو الامير الشيخ نواف الاحمد ووفقه في مهامه وحفظ الله الكويت وشعبها من كل الشرور والكوارث .

ترك الرد