الحديدة (المندب نيوز)خاص

استقبلت فرق الطوارٸ بهيئة الهلال والسلطة المحلية بمديرية الخوخة النازحين القادمين من مديرية الدريهمي ومناطق خطوط التماس بمحافظة الحديدة نتيجة المعارك الدامية التي دارت خلال الايام القليلة الماضية بين مليشيا الحوثي والقوات المشتركة مما اضطر الأهالي للهروب من مناطقهم لينجو بأنفسهم من الموت الذي احاط بهم جراء الصراع الذي اشعلته قوی الشر الحوثية الانقلابية في مناطقهم وقراهم .

وفور وصول النازحين باشرت فرق الطوارئ بالهلال بإنشاء مخيم لاستيعاب الأسر النازحة وتوفير مواد الإيواء والمياه وسبل الحياة لتخفيف معاناة الاسر النازحة التی خرجت من ديارها تاركة كل ما تملك خلف ظهرها لينجوا بأرواحهم ونسائهم واطفالهم ليجدوا في مديرية الخوخة الملاذ الآمن بعد رحلة شاقة محفوفة بالمخاطر .

وفي هذا الصدد صرحت “فتحية المعمري” مديرة مكتب حقوق الإنسان بمحافظة الحديدة بتصريح صحفي قالت فيه” إن هيئة الهلال بادرت قبل اي منظمة بإستيعاب النازحين الجدد وقدمت لهم مواد الايواء والغذاء وهذا يدل علی مدی تمسك هيئة الهلال بمبادٸ العمل الانساني الذي بدأته منذ اربع سنوات في الساحل حتی اليوم دون كلل او ملل ، بل ان هيئة الهلال هي المنظمة الرائدة في المجال الإنساني في اليمن وعلی مستوی العالم ” وتوجهت المعمري بالشكر الجزيل لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة التی تولي العمل الإنساني اهمية قصوی هدفاً وغاية وتجسيد علی الواقع والساحل خير شاهد ٠

من جهته صرح مندوب الهلال بالساحل قائلا ” ان الواجب الإنساني يحتم علينا الوقوف الی جانب المحتاج والمسكين والمغبون والجائع والنازح حتی تعود الحياة الی نصابها وما هذا الدعم الا تجسيد لأهداف هيئة الهلال الإنسانية السامية التي تسعی من اجل بناء الإنسان وتخفيف معاناته بما يحفظ كرامتة ويصون حقوقه ويضمن له العيش بكرامة ” واكد ان هيئة الهلال تمضي قدماً دون تراجع في تقديم العون والمساعده لسكان اليمن عموما والساحل علی وجه الخصوص ٠

عدد من النازحين عبروا عن فرحتهم العارمة بتوفير المأوی الآمن لهم ولاسرهم بعد ان خرجوا من ديارهم لا يملكون شي وتوجهوا بالشكر الجزيل لدولة الامارات وشعبها علی وقفتهم الأخوية الصادقة مع اهالي الساحل الذين لن ينسوا للإمارات دورها الكبير في خدمة الإنسانية ٠

ترك الرد