المكلا (المندب نيوز) خاص

دشنت  هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بمدرسة الشعب بمديرية ذوباب حملته إنسانية تعاونية   تحت شعار ” مع المعلم ” وتهدف هذه الحملة إلی مساعدة المعلمين المتطوعين بمدارس الساحل الغربي وذلك بتوزيع المٶن الغذاٸية عليهم تخفيفاً لمعاناتهم جراء إنقطاع مرتباتهم الشهرية منذ أشهر بسبب الوضع الإقتصادي المتردي الذي تمر به البلاد نتيجة الحرب الأهلية التی فرضتها قوی الإرهاب الحوثية.

وبهذا الصدد أعتمدت هيٸة الهلال 40 طنا من المواد الغذاٸية توزع للمعلمين المتطوعين الذين يٶدون رسالتهم التربوية في مدارس الساحل الغربي إبتداء بمديرات  ذوباب المندب والمخا وموزع والوازعية  غرب محافظة  تعز وحتی مديريات الخوخة و حيس والتحيتا وبيت الفقية والدريهمي بالشريط الساحلي لمحافظة الحديدة.

ويأتي هذا الدعم ضمن الخطة الإنسانية لدولة الإمارات  التی تشمل الدعم والمساندة والعون للمحتاجين من كآفة فٸات المجتمع في اليمن عموما و الساحل الغربي خصوصا.

هذا وقد حضر عملية التوزيع قيادة مكتب التربية بمديرية ذوباب و الهيٸة الإدارية وهيٸة التدريس بمدرستي الشعب والحكمة بالمديرية.

و اثناء تدشين الحملة صرح عبدالرحمن اليوسفي ممثل الهلال بالساحل قاٸلا ” ان هذه الحملة تاتي تتويجا للعام الدراسي الجديد 2020 – 2021  بهدف مساعدة المعلم بالمٶن الغذاٸية لتخفيف معاناته ولكي  يتمكن من اداء  رسالته التربوية علی اكمل وجه ” وأشار اليوسفي ” أن هذه الحملة ستتواصل لتشمل الثمان المديريات المحررة في الساحل الغربي “

من جانبهم عبر عدد من  اعضاء قيادة التربية بالمديرية و المعلمين المستفيدين عن فرحتهم بهذه اللفتة الانسانية الكريمة التی منحتها لهم هيٸة الهلال الاحمر  وان هذا ليس غريباً علی دولة الامارات فهي من انشأ و رمم واعاد تأهيل المدارس و دعمها بالاثاث والطاقة و المستلزمات الدراسية وكانت هي المبادرة  بتوزيع  الحقاٸب والزي المدرسي لكآفة طلاب الساحل  منذ اربع سنوات وحتی اليوم وها هي  دولة الامارات  تكرس دعمها للتعليم من خلال دعم المعلم الذي يعتبر حجر الزاوية في العملية التعليمية ومربي الاجيال وصناع مجد المستقبل شاكرين لدولة الامارات وقيادتها الرشيدة جهودها الانسانية  الجبارة في خدمة اهالي الساحل ومد يد العون والمساعده لهم في الرخاء ووقت الشدة متمنيين للامارات الخير والتقدم والحب والسلام.

ترك الرد