( المندب نيوز ) وكالات 

 

يواجه مشروع يتكلف ميزانية ضخمة لإنشاء سكك حديد في جنوبي ألمانيا، عقبة غير معتادة أمام تنفيذه وهي وجود نوعين من السحالي المهددة بالانقراض في المنطقة.

 

فقد وجد القائمون على مشروع خط شتوتغارت 21، آلاف من سحالي الرمال والحائط في الطريق الذي سيتم شق السكك الحديدية فيه، وهو جزء من شبكة سكك حديدية يبلغ طولها 56 كيلومترا.

 

وقدرت شركة دويتش بان للنقل تكلفة نقل السحالي من منطقة العمل وإعادة توطينها في منطقة أخرى بنحو 19.4 مليون دولار، وقالت إن نقل السحلية الواحدة يتكلف ما بين ألفي إلى أربعة آلاف دولار.

 

وتعد السحالي الرملية وسحالي الحائط من الأنواع المهددة بالانقراض في أوروبا، وأدى اكتشافهما في مناطق الإنشاء إلى جدال كبير بين جماعات الحفاظ على البيئة والشركات القائمة على المشروع بشان كيفية التعامل معها.

 

وقد تم تأجيل العمل لمدة 18 شهرا بالفعل بسبب السحالي، حسبما قال متحدث باسم المشروع.

 

وقالت جماعات حماية البيئة إن التكلفة كان يمكن أن تصبح أقل إذا تم التعامل مع الأمر مبكرا.

 

وتعرض مشروع شتوتغارت 21 لمشاكل عديدة ومظاهرات أدت لتوقفه منذ الإعلان عنه لأول مرة عام 1994، عندما قدرت تكلفته حينها بنحو 2.5 مليار دولار.

 

ولم يبدأ العمل في المشروع حتى عام 2010، بينما يتوقع أن يبدأ التشغيل في عام 2012 بتكلفة إجمالية تتراوح ما بين 7 إلى 13 مليار دولار.

ترك الرد