(المندب نيوز) خاص 

 

 

الجفري أعجبني بيان هيئة كبار العلماء: لا ينبغي توظيف جراح الأمة في الصراعات الموجودة، ومن له موقف فليختلف بشرف عند نقاط الاختلاف

 

الجفري الأكاذيب والتحريفات حول المؤتمر والتحريش بين الإمارات ومصر والمملكة يتحطم أمام جدار صلب من وعي المملكة

 

منع من العرض وحصار في اليوتيوب بالحظر، هذا ما حدث على الرغم من كون الخطوة الجريئة التي قامت بها الإعلامية بقناة روتانا خليجية نادين البدير مقدمة برنامج اتجاهات حين حاورت الحبيب علي الجفري قرابة 90 دقيقة حول اللغط والحملة ضد مؤتمر أهل السنة والجماعة الذي انعقد في عاصمة الشيشان جروزني نهاية شهر أغسطس الماضي، فمن الذي يحرص على إخفاء الحقائق وألا تظهر الصورة من مصدر مباشر للمشاركين في المؤتمر.

 

 

وتم تصوير الحلقة قبل عيد الأضحى وأعلنت  من حسابها وحساب البرنامج وقناة روتانا خليجية في تغريدات وتنويهات مرئية وحتى قبيل وقت الحلقة بقليل، وبقي الجمهور والمشاهدين ليجدوا أغنية لفنان العرب محمد عبده ثم أغنية أخرى، وتدريجيا حذفت القناة كل الإعلانات والتنويهات عن الحلقة في حساباتها وكأن شيئا لم يكن وسط شجب وعتب من المشاهدين على عدم المهنية بوضع اعتذار أو تنويه لهم عن عدم العرض فضلا عن إبداء الأسباب، وأن سياسة تكميم الأفواه هي حيلة الضعيف والخائف.

بعد ساعات أعلن الحبيب علي الجفري عبر حسابه على تويتر بأنه سيتم نشر الحلقة وتم نشرها بالفعل على قناته في موقع اليوتيوب.

 

 

تضمن الحوار عددا من النقاط الهامة والحساسة، منها: قصة الشيشان وتاريخها، واستعرض فكرة ورسالة المؤتمر، ولماذا في هذا التوقيت تحديدا، كما بين دور مؤسسة طابة في المؤتمر، ومن النقاط الهامة وجهت البدير إلى الجفري سؤالا: لماذا وكيف تم اختيار العلماء المشاركين في المؤتمر ولماذا لم تتم دعوة السعودية، فأجاب: “الدعوة لم تكن إلى دول بل الدعوة كانت موجهة إلى علماء”، وكذلك وضح الإجابة على سؤال: هل في البيان الختامي إقصاء للسلفية، كما أشار لمحاور المؤتمر وكونه علمي مختص في العقيدة والفقه والتصوف وأثر الانحراف عن منهج أهل السنة والجماعة في الواقع، وتوفر جميع المواد والبيان الختامي بلغات مختلفة عبر موقع المؤتمر الرسمي http://chechnyaconference.org/

الحبيب الجفري أجاب على كل هذه النقاط وأيضا وضح من هم الأشاعرة وكيف أنهم يشكلون 95% من أهل السنة وذكر شهادة قديمة للقرضاوي وطارق السويدان بهذا النص، وبين كذلك معالم خوارج العصر بأنهم: يكفرون بالذنب، ويستهينون سفك الدماء، والخروج على الحاكم والدولة.

 

 

وفي خاتمة الحوار ذكر الجفري بأن أكثر شيء آلمه هو الانفصام في منظومة الأخلاق القيمية لدى رموز منسوبين لجماعات إسلامية واستخدام الكذب وخلط الحقائق لاستثارة الحكومات وضرب مصالحها واستثارة عاطفة الشعوب المكلومة بالمتاجرة في جرح الشعب السوري، وقال: و إن كان لك موقف من هذا المؤتمر كن شجاعا وتعال عدد نقاط الاختلاف، دعنا نختلف بشرف، نختلف بمفهوم الاحترام ثم عبر قائلا: الأكاذيب والتحريفات حول المؤتمر والتحريش بين الإمارات ومصر والمملكة يتحطم أمام جدار صلب من وعي المملكة.

 

 

وجه الجفري في خاتمة اللقاء رسالتين قائلا: انتهى المؤتمر واتضحت الحملة المغرضة وانكشف أنها كانت لعبة، أولا أقول لبيت الخطاب الشرعي، تعالوا نتحاور ولو في جلسات مغلقة لتوصيف الاختلاف، والرسالة الثانية للمشاهدين: لا تكن سهلا كالقش يلقى إليك عود الثقاب فتشتعل. تأكد من مصدر المعلومة وتأكد من الحقائق. هذا ولم تغفل الإعلامية نادين البدير سؤال الحبيب علي الجفري عن سر كونه لا ينظر إليها طوال الحلقة، مع كونها وضعت غطاء على الرأس احتراما له على خلاف عادتها في الحلقات.

 

 

رابط الحلقة المحذوف https://www.youtube.com/watch?v=3tn3Jb5OXlg

رابط صوتي https://soundcloud.com/alhabibali/chechnya16

 

 

 

ترك الرد