خاطرة . . حول أحوال الناس والكهرباء لــ أ.أحمد اللحوري

 

 

سالت شيخ برهوم…..

عن الازمه التي تدور…

فقال هذا امر محذور….

فقلت له كيف يا شيخنا الموهرب….

 

فقال افهم يا مخبول….

هذا امر مدروس….

من شيخنا بهنوس….

تلميع لغايه المنقوص…

لإنه منصوب من ابونا مركوز…..

 

فقلت له ما هذا الخبر……

افصح لي شعني مدووش….

هي قدها تنكه وقود…

والجماعة ع الدكة قعود…..

 

وشيخنا لي يفتح الحروز موجود….

جابوا له المقطرة والبخور….

وهرمت لنا بكلام الجان…..

واشار الي اخينا غلان….

 

ان يحضر في الحال…..

لإنه يعرف طلاسم الكهرباء بلبنان…..

قلت له يا شيخنا ما هذا الخبر…

قال اسأل شروة لي عنده الخبر….

اليوم جاب الخبر من داخل الدار……

 

قلت له استضئ لإني رايح

طريق الحبس والدكداك…

كيف الخبر يا شايبنا با تحنبنا بهذا الاخبار…..

قال اسكت عادهم جابوا شيخ مممن الادغال……

دوبه يقرأ سورة الانفال..

 

يا حبيبي افهمتي شعني مدووش من هذا الاخبار…

قال

شفنا صائم خلنا نروح عند عجوزي مسيار……

هيا فكنا من هذا الهدرة. ….

روح شفهم يستلمون الرواتب بالدرهم والدولار…..

لان اقتصادنا مرهون بشخطة التجار…..

المهم اقولك

كل شي موجود والحال مستور

ترك الرد