المكلا (المندب نيوز) إرم نيوز

 

كشف محافظ حضرموت عضو الهيئة الرئاسية للمجلس الانتقالي الجنوبي باليمن، اللواء أحمد سعيد بن بريك عن وقت حسم ملف إعلان شكل الدولة الجديدة التي يسعون للوصول اليها.

 

وقال بن بريك في كلمة مرئية له بثت على شبكات مواقع التواصل الاجتماعي أثناء حضوره مأدبة إفطار مع عدد من المسؤولين، إن حسم هذا الملف سيكون بين شهري أيلول وأكتوبر المقبلين.

 

وأضاف أن هذا الملف يتمثل بدولة كونفدرالية مع اليمن، وتطبيق نظام الأقاليم داخل الجنوب ذاته على أن تكون حضرموت إقليمًا داخل الجنوب، داعيًا أبناء لحج وأبين وعدن إلى ترك زمام القيادة لأبناء حضرموت .

 

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه عضو رئاسة المجلس الانتقالي لطفي شطارة إنه ما زال واثقًا أن المجلس هو ورقة رابحة انتظرها الإقليم والعالم للبناء عليها لا لإحراقها، بحسب ما يعرفه وسمعه بالخارج.

 

وعلى صفحته في فيس بوك أضاف شطارة: “أن تأويلات عدم انعقاد اجتماع المجلس الجنوبي ستنتهي قريبًا، وأن المجلس ولكي أكون صريحًا ليس غاية لأي عضو فيه، بل وسيلة للوصول عبره إلى شحذ همم المجتمع الدولي والتخاطب معه بصوت وخطاب واحد هو مستقبل الجنوب ووفق إرادة شعبه” .

 

وكان  أعضاء رئاسة المجلس الانتقالي يعتزمون عقد أول اجتماع للمجلس في حضرموت الأسبوع الماضي للبدء في تأسيس هيئاته وفروعه وصياغة آلياته وهيكله التنظيمي، قبل أن يتم الإعلان لاحقًا عن تأجيله الى أجل غير مسمى، بالتزامن مع استدعاء السعودية محافظي حضرموت وسقطرى.

اترك تعليق