الرياض ( المندب نيوز ) وكالات 

 

أحبطت وزارة الداخلية السعودية عملية إرهابية كانت تستهدف المسجد الحرام، فجر الجمعة، في مدينة مكة المكرمة، بعد ضربات استباقية لقوات الأمن، والقبض على 5 أشخاص، بينهم امرأة، فيما فجر أحد المطلوبين نفسه.

 

وقالت مصادر صحافية بأن قوات الطوارئ داهمت خلايا إرهابية في جدة وحيي العسيلة وأجياد المصافي بمكة المكرمة.

 

وأشار إلى الأجواء الهادئة في الحرم المكي، حيث يؤدي المصلون صلاة التراويح الأخيرة في رمضان هذا العام، ويختتمون القرآن الكريم.

 

وفي السياق، ذاته قال مستشار وزير الحج السابق بسام فتيلي لـ”سكاي نيوز عربية” إن قوات الأمن ألقت القبض على 5 أشخاص، بينهم امرأة، موضحا أن أحد المطلوبين فجر نفسه أثناء عملية المداهمة في حي أجياد المصافي.

 

وفي هذا الإطار قال الخبير العسكري السعودي محمد القبيبان لـ”سكاي نيوز عربية” إن استمرار بعض الدول في دعم الإرهاب قد يعرض السعودية لعمليات إرهابية في المستقبل، في محاولة لزعزعة أمنها.

 

وأضاف أن اختيار توقيت ختم القرآن في المسجد الحرام لتنفيذ عملية إرهابية تستهدف الحرم المكي، يعني أن الجماعات الإرهابية لا تعمل وحدها، مشيدا بالضربات الاستباقية التي نفذتها وزارة الداخلية لإحباط الهجوم.

 

وأكد أن “الذئاب المنفردة” التي تعمل لحساب الجماعات الإرهابية تستغل مثل هذه التجمعات والتغييرات السياسية في المنطقة، لتنفيذ “عمل إجرامي وخسيس”.

ترك الرد