سيئون (المندب نيوز) خاص

 

      أفصحت مصادر مقربة من قيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت عن تغييرات مرتقبة لعدد من مدراء عموم المرافق والمؤسسات والجهات الحكومية بوادي وصحراء حضرموت ومدراء عموم المديريات ستتم خلال الساعات القليلة القادمة وهي التغييرات الذي بصدد أجراها من قبل محافظ محافظة حضرموت اللواء/فرج سالمين البحسني قائد المنطقة العسكرية الثانية .

وأكدت تلك المصادر أن من بين التغييرات المتوقع أجراها من قبل قيادة السلطة المحلية بالمحافظة مدير عام مديرية ثمود الصحراوية ومدير عام مكتب وزارة الشباب والرياضة بوادي وصحراء حضرموت وأكثر الأسماء المرشحة حتى هذه اللحظة لشغل أحد هذه المواقع الأخ/خالد عبدالله العامري مدير مكتب الصحة بمديرية ثمود الصحراوية رئيس نادي الأحرار بمنطقة تاربة بمديرية سيئون بوادي حضرموت ، خصوصاً بعد عروض سابقة تلقاها بتعيينه في مديراً عاما لأحد المديريات الصحراوية الأخرى في عهد المحافظ السابق الفقيد/عبدالقادر علي هلال ألا أنه رفض تلك العروض مفضلاً مواصلة عمله بمكتب الصحة بمديرية ثمود الصحراوية  .

ونوهت تلك المصادر إلى أن المذكور عرف خلال أكثر من 33 عاماً الذي قضاها بالخدمة الوطنية كأحد القيادات الوطنية النزيهة ذات الكفاءة ، حيث تحمل إدارة مكتب الصحة بصحراء الربع الخالي لأكثر من 22 عاماً  حقق خلالها للجانب الصحي نقله نوعيه كبيرة في مختلف الجوانب سواء أكان من حيث توفير الكادر أو المنشآت أو توفير الأجهزة والمعدات أو غيرها بالإضافة إلي ما يحظى به من حب الموظفين لديه سواء الأطباء أو العاملين الصحيين أكان الموجودين أو الذين تحولوا فالجميع يشكرون عليه ويصفونه بالإخلاص والنزاهة وغيرها ولو كان أحد غيره في ذلك الموقع لكان يمتلك رصيداً مالياً كبيرا وربما صار مستثمراً بينما هو لا يملك حتى دراجة نارية ، كما إن المذكور حصل على أكثر من 33 شهادة من الشهادات التقديرية والتكريمية من قبل الوزارة وقيادة السلطة المحلية بالمحافظة والتي من بينها حصوله على شهادة أفضل مدير على مستوى المحافظة .

      كما أن المذكور أحد القيادات الرياضية الذي لها بصمات واضحة وجليلة في الحقل الرياضي وأنشطته المختلفة من بينها تحمله لمسئولية رئاسة نادي أحرار تاربة في أصعب الظروف ولكنه أستطاع أن يتجاوز كل التحديات والصعوبات وينقل النادي إلى بر الأمان ، كما له الكثير من المساهمات والجهود الخيرية عبر الجمعيات الخيرية أو اللجان الذي يتم تشكيلها في الظروف الصعبة وتكليفها بجملة من المهام والواجبات والجميع يشيد به ويثني عليه ولا يختلف اثنان على شخصية هذا الرجل .

      وهو شخص لا غيار عليه ويستحق أكثر من هذه المواقع والمناصب لما يمتلكه ويحظى به من سمعه واحترام وتقدير من كل المواطنين بالوادي والصحراء والمحافظة بالإضافة إلى خبراته المتراكمة وكفاءته العالية في إدارة أي مهام وطنية تؤكل إليه  .

ترك الرد