رسائل هامه للأخوة في المجلس الانتقالي والقيادات في أرض الجنوب المحررة مقال لـ الباركي الكلدي

 

 

ان مرحلة البناء تكون صعبة جداً كما هو بداية أي مشروع يراد بنائه ، وحيث وان أرض الجنوب أصبحت محرره بفضل الله وتضحيات أبناء الجنوب واسناد الأشقاء في التحالف ولا يوجد اليوم محتل فيها جميع رجال الأمن جنوبييون وايضا” جميع القيادات في السلطات المحلية جنوبيون،

المسألة تحتاج توافق جنوبي ويعلم كل من ولي مسؤولية أو سلطة في الجنوب أنه مسؤؤل عن الحفاظ على وحدة الصف الجنوبي وإدارة البلاد بالطريق الصحيح ، ووفقا” للتقاسم الإداري والكفاءات الوطنية

 

ان فاتورة التضحيات لأجل الحرية والاستقلال دفعتها جميع المحافظات الجنوبية ومناطقها فلا يترك قيادات الجنوب ابواب للفتنة مفتوحة ، لأن الأخطاء تكون جسيمة وخاصة ونحن في مرحلة البناء والترتيب وابسط عاصفة قد تهدم البناء،

 

2

أوضاع المنطقة بشكل عام تحتاج إلى تشكيل مجلس سياسي استشاري من الكفاءات والخبرات للتعامل مع المرحلة الراهنة وسياسات الدول والاقليم وابرام الاتفاقيات والمواثيق مع الدول وفقا” للمصلحة العليا والحفاظ على سيادة الدولة وهويتها الوطنية والمكتسبات، لاسيما تلك المتعلقة بالثروات والأمن والاستقرار، وذلك من خلال تكثيف التنسيق مع مختلف الدول والاقليم وهذا يحتاج خبراء متخصصين سياسيا” واقتصاديا” وجغرافيا”وبالامكان ان يكون هذا المجلس المرجع لأي قرارات تتخذ من قبل المجلس الانتقالي لأن مسؤوليتها تكون صعبة ولكن عند ما تتوافق هذه الأفكار والخبرات تضع الحلول المناسبة للتعامل مع سياسات المنطقة لمصلحة مستقبل الجنوب ، وأخذ ضمانات في عملية البناء والاعمار والتنمية

 

 

ترك الرد