عدن (المندب نيوز) خاص

 

احتفلت قوات الحزام الأمني بالعاصمة عدن صباح اليوم بتخرج الكتيبة الثانية “احتياط” التي تلقت تدريبات على أعلى المستويات.

وبحضور نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع وقائد قوات الحزام الأمني ناصر الشوحطي وقيادة قوات التحالف العربي وعدد من القيادات الأمنية في عدن ولحج تم استعراض المهارات القتالية التي تلقوها الجنود خلال فترة التدريب.

وخلال الحفل تحدث قائد الحزام الأمني ناصر الشوحطي بكلمة عبر فيها عن سعادته وهو يرى هذه الكوكبة من الخريجين وجلهم ممن كان لهم بصمة في تحرير عدن من المليشيات الحوثية العفاشية وكذا تحريرها من الجماعات الإرهابية.
ورفع برقية شكر لدول التحالف العربي الذين يبذلون قصارى جهدهم لأجل تثبيت الأمن والاستقرار وتطبيع الحياة في العاصمة عدن والمحافظات المحررة.

وتحدث مدير أمن عدن اللواء شلال شائع بكلمة مقتضبة حث فيها الأفراد الخريجين على اليقظة الأمنية العالية أكثر من أي وقت مضى لاجتثاث ما تبقى من العناصر الإرهابية.
وأضاف شائع أن قطرة العرق في الميدان توفر قطرة الدم في المعركة.

كما تحدث قائد الكتيبة الثانية احتياط كمال الحالمي شاكرا دول التحالف العربي على وقوفهم إلى جانبنا في بناء الجيش الوطني الحديث وتحملهم مشاق التدريب على مدى الأشهر الماضية. وأضاف أننا نعاهدهم ونعاهد قيادتنا السياسية أننا جنودا لهذا الوطن للدفاع عن ترابة الغالي ولن نتردد لحظة واحدة في تنفيذ أي مهمة توكل إلينا من قبل القيادة. 
وكرمت القوات الإماراتية نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع بدرع تذكاري من القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، كما تم تكريم المتميزين من الخريجين.

حضر حفل التخرج قيادة قوات التحالف العربي بينها قيادة القوات السعودية والقوات الإماراتية والقوات البحرينية والقوات السودانية.
يذكر أن عدد الأفراد الخريجين 367 جندي سيتم توزيعهم على المربعات الأمنية لحفظ أمن واستقرار العاصمة عدن.

دائرة التوجيه المعنوي قوات “الدعم والإسناد”

ترك الرد