المكلا (المندب نيوز) محمد العمودي

التقى محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، في ديوان المحافظة صباح اليوم الاحد بعدد من مقادمة ومشائخ واعيان قبيلة المعاري وال باعباد وبيت قرزات وباحسن من ريدة المعارة.

وفي اللقاء أكد المحافظ “البحسني” على الدور الذي لعبته القبيلة وافرادها في تثبيت الامن والاستقرار ومحاربة الأفكار المتطرفة والعادات والسلوكيات الدخيلة على المجتمع الحضرمي التي ارادت الإساءة الى تاريخنا وديننا الإسلامي الحنيف.

ونوّه المحافظ “البحسني” الى ان الاستقرار الأمني الذي تعيشه المحافظة ساهم في تطبيع الحياة وعودة عجلة التنمية بشكل تدريجي، وقال المحافظ “البحسني” ان حضرموت اليوم تعيش حالة افضل في كثير من جوانب الحياة مقارنة ببعض المحافظات المجاورة وهذا تحقق بفضل الله وبفضل تضحيات قوات النخبة وتعاون المواطنين والتفافهم حول هذه القوة ونسعى الى تطوير هذا العمل.

وأشار المحافظ “البحسني” ان حضرموت بدأت تأخذ مكانتها وموقعها من حيث الاستقرار والامن ولذلك وصلتنا طلبات استثمار من رجال اعمال حضارم للاستثمار في مشاريع ضخمة في مجال الكهرباء والغاز والموانئ والبنية التحتية ومشاريع تجارية وغيرها.

وتطرق اللقاء الى وضع الخدمات في منطقة ريدة المعارة وتوقف بعض المشاريع التنموية والخدمية في المنطقة نتيجة للوضع الذي تمر به البلاد بشكل عام، حيث اكد المحافظ ان هناك توجيه من رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي بإعادة العمل في المشاريع المتعثرة ونحن بانتظار الاعتماد المالي المخصص لها.

من جانبهم تحدث عدد من المشائخ ومقادمة منطقة ريدة المعارة معبرين عن شكرهم للمحافظ “البحسني” على حسن الاستقبال وتفهمه لمعاناة المواطنين في منطقتهم مؤكدين على وقوفهم الى جانب السلطة المحلية في النهوض بحضرموت.

ترك الرد