المكلا  (المندب نيوز) صلاح بوعابس – تصوير : خالد بن عاقله

 

كرمت السلطة المحلية بمحافظة حضرموت اليوم (93) منظمة ومؤسسة اجتماعية وانسانية محلية ودولية من رواد العمل الإنساني والاجتماعي الذين لهم دور في دعم جهود السلطة المحلية خلال الفترة الماضية.

 

وفي الحفل الذي اقامه مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت بتمويل من ائتلاف الخير للأعمال الإنسانية نقل وكيل أول حضرموت الشيخ عمرو بن حبريش العليي تحيات محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج سالمين البحسني مشيدًا بالجهود المبذولة من قبل المؤسسات والمنظمات المدنية واسهاماتها في مجال العمل الخيري والانساني والاجتماعي في مختلف المراحل والظروف مشيرًا الى أن التكريم يمثل اعترافا بالادوار الكبيرة التي قدمتها المؤسسات الإنسانية والخيرية المحلية والخارجية في مساندة جهود السلطة المحلية في المجال الخدمي وبخاصة في قطاعي التعليم والصحة والأعمال الاغاثية والانسانية سيما في اعصار تشابالا , لافتًا إلى أن هذه المنظمات والمؤسسات هي في الأساس شريكة في النجاحات المحققة وبخاصة في مرحلة التحرير  ورفع المعاناة كاهل المواطنين والتخفيف من وطأة المعيشة .

 

واعتبر الوكيل بن حبريش التكريم  ردًا للجميل والعرفان لكل من ساند الأعمال الانسانية والاجتماعية بالمحافظة وتقديم الخدمات الاغاثية للمواطنين وخاصة مركز الملك سلمان للإغاثة الإنسانية والهلال الأحمر الاماراتي والهيئة اليمنية الكويتية للإغاثة الانسانية, داعيًا إلى مزيد من العمل والتكاتف لخدمة حضرموت وأهلها .

 

وحث وكيل أول حضرموت على الاهتمام بالبناء المؤسسي لمنظمات النفع المجتمعي في بناء قطاع فاعل ومؤثر يسهم في خدمة المواطنين واحتياجاتهم ويسهم بدور في تحقيق التكافل والبناء التنموي .

 

كما القيت في الحفل الذي حضره وكيلا المحافظة للشؤون الفنية المهندس محمد العمودي والساحل والهضبة الدكتور سعيد العمودي والمسؤولون في المكاتب التنفيذية وقيادات الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني كلمة للمدير العام لمكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت فياض باعامر نوه فيها إلى أن حضرموت تعد انموذجًا في العمل الخيري والانساني على مستوى الوطن  معبرًا عن اعتزازه بما قدمته المؤسسات والمنظمات المدنية من أعمال جليلة في كافة مجالات العمل الاجتماعي والانساني والإغاثي , مؤكدًا اهمية تكاتف الجهود وايجاد آلية مناسبة لضمان تحقيق العدالة في توزيع المساعدات الاغاثية ووصولها إلى مستحقيها.

 

وأشار باعامر إلى أن المحافظة في هذه المرحلة بحاجة إلى تكاتف مجتمعي لتحقيق النهوض الاجتماعي والتنموي المنشود مبينًا بأن ذلك تتطلب إقامة شراكات حقيقية بين أضلاع مثلث التنمية “السلطة والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني” .

 

وتم في ختام الحفل توزيع دروع الوفاء والريادة وشهادات التقدير على مؤسسات ومنظمات وجمعيات العمل الإنساني والاجتماعي بالمحافظة.

 

ترك الرد