الرياض (المندب نيوز) خاص

تواصل وكالة منسك اليمن ومكتب الربان تعنتها بقضية الاحتيال التي تعرض لها مئات الحجاج اثناء تعاملهم عبر مكتبهم في العاصمة عدن

حيث قام كل من وكالة منسك اليمن ومكتب الربان بعد تقديم الحجاج شكوى لوزارة الاوقاف بإرسال مصلحين الى  الحجاج بالفندق الواقع بالمدينة المنورة دافعين لكل حاج 200 ريال سعودي مقابل التنازل عن الشكوى المقدمة الى وكيل وزارة الاوقاف

وقد قوبل هذا الطلب بالرفض من قبل الحجاج.

وتلا ذلك عقد جلسة بين ثلاثة اطراف كامصلحين الطرف الاول من قبل وكالة اليمن والطرف الثاني من قبل مكتب الربان والطرف الثالث من قبل الحجاج .

وكان مخرجات الجلسة و الإجتماع  ان تدفع وكالة منسك اليمن 200ريال سعودي للحجاج وان يعيد  مكتب الربان200 ريال سعودي للحجاج ، وان يتنازلوا الحجاج عن المبلغ المتبقي  والشكوة المقدمة لوكيل وزارة الأوقاف لقطاع الحج والعمرة.

ولكن مكتب الربان رفض استرجاع المبلغ المقترح مما أدى الى فشل الجلسة وحول ذلك يؤكد الحجاج ان هذا التصرف يدل على اصرار مكتب الربان اخذ المبلغ بالقوة وكأن المبالغ الذي أخذها مكتب الربان حق مكتسب له  ولامبالي بأحد ، مناشدين الجهات المعنية سرعة التدخل وايقاف المهزلة التي تعرض لها الحجاج.

اترك تعليق