المكلا (المندب نيوز) خاص : عماد الديني – تصوير : تصوير-احمد باطرفي , محي الدين سالم

 

يواصل اهالي منطقة بويش واولياء امور طالبات مدرسة بويش للتعليم الاساسي وادارة المدرسة المكونة من 800طالبة من طلاب المدرسة الابتدائية والمتوسطة،مناشداتهم للعام  الثاني على التوالي لمحافظ حضرموت وقيادة التربية والتعليم  بالساحل  بسرعة التحرك لاستكمال بناء سور المدرسة الواقعة بمنطقة بويش شرق المكلا وذلك حفاظا على امن وسلامة الطالبات وحماية لمساحة المدرسة من الاعتداء عليها من قبل المتنفذين وسماسرة الاراضي والاشغال العامة. مؤكدين استمرار تحركهم ومناشداتهم حتى استكمال بناء  السور وتأمين بناتهم ومستقبلهن التربوي في تلك المدرسة الذي  بات على المحك.

 

وإلى ذلك اكد مسؤلون بمدرسة بويش قيام العقيد منير التميمي مشكورا باخراج كمية كبيرة من الحديد الخردة والمعدات الثقيلة التي كانت بالمدرسة الى خارج سورها بالتعاون مع قيادة المنطقة العسكرية الثانية وتحت اشرافه وذلك  بهدف تسهيل مهمة استكمال  بناء السور.

 

 وعبر اهالي المنطقة لرئيس تحرير صحيفة اخبار حضرموت عماد الديني عن مخاوفهم من تحول المدرسة الى مرتع خصب لسكن فئة من المهمشين الذين كانوا  قد شرعوا  في اتخاذ سور  المدرسة أماكن  سكن لهم .مثمنين في ذات الوقت الدور الكبير لشعبة الاستخبارات العسكرية في حل اشكالية خروج المهمشين والاتفاق الذي جرى صباح اليوم بتعاون العقيد خالد المعاري لخروجهم من حوش المدرسة خلال اسبوعين وإتاحة  الفرصة للطالبات والمدرسات بالقيام بدورهم  التربوي على أكمل وجه وتفويت  الفرصة على النافذين الطامعين باستغلالهم للسيطرة  على حوش تلك المدرسة التي تسيل عليها  لعاب اطماعهم في الوقت الذي تغض  فيه قيادة وزارة التربية والتعليم بالساحل الطرف عن كل تلك المساعي ولاتحرك ساكنا تجاه  المناشدات  التي توجه لها بالتحرك لاستكمال بناء سور المدرسة.حسب تأكيد العديد منهم.

اترك تعليق