المكلا (المندب نيوز) خاص

 

يوماً بعد يوم تسوء الأوضاع في اليمن خدماتياً واقتصادياً وتنهار عملتها مقابل العملات الأخرى , مما يتسبب بانعدام الرواتب وانقطاعها وتأخرها لفترة الأشهر الطويلة , ويكون ضحيتها المواطن.

 

المندب نيوز” في نزول ميداني انصدم من واقع قد لا يظهر الا في اليمن فقط , والذي من خلاله يظهر موظف كبير السن في الدولة بشكل متسول بعد توقف راتبة لفترة طويلة ولم تصرف له حتى اللحظة .

 

حيث قال الموظف الذي فضل عدم ذكر اسمه او تصويره لـ “المندب نيوز” نحن موظفي الدولة ولم نستلم رواتبنا من أشهر طويلة ونحن لدينا عوائل نرعاها ناهيك عن عدم قبول أصحاب المحلات التجارية باستمرار الديون والتي فاقت عشرات الالاف.

 

مضيفاً بشكل اسفي انه لم يعد لديه المقدرة لانتظار الراتب وذهب ليتسول كي ينقذ عائلته من الجوع وليستطيع تدبير ما يمكنه من سد حاجاتهم الأساسية.

 

في نفس الصدد تحدث البعض من موظفي الدولة العالقين امام أبواب البريد لـ”المندب نيوز” قائلين الراتب حقيقة شيء اصبح خيالي بالنسبة لنا واحسسنا بالإهانة والمذلة منه , ونحن نشعر كأننا متسولين دائما نتردد على هذا الباب وكأننا عبيد نحتاج العون منهم , وهو بالأصح حقّ من حقوقنا والتي لم توفي الدولة به.

 

على صعيد متصل قال موظفين اخرين ان الدولة في الوقت الراهن تطالب المواطن بتسديد فواتير الكهرباء والماء الـخ , مهددين بالقطع التام وتطالب بسداد حقها من عند المواطن , متناسيةً ان لديها حق للمواطن , فكيف تطالبه الدولة وهي لم تعطيه حق من حقوقه.؟

 

هكذا يعيش حال موظفي الدولة مابين محتاج ومابين مدبرٍ لحاله ومابين متدين , وكأن لايوجد هناك موظفي للدولة , بعيداً عن ارتفاع أسعار الصرف الذي فاق الخيال .

اترك تعليق