عدن (المندب نيوز) خاص – سعيدة ثابت

كثرت ظاهرة طفح مياه المجاري في عدد من شوارع  مديريات محافظة عدن، والذي يعكس جمال ونظافة مدن المحافظة، ناهيك عما تسببه هذه الظاهرة بعد طفح مياه المجاري في الشوارع والأزقة، من انتشار الامراض  وهي تشكل سبب  لااعاقة سير المارة، وحركة سير السيارات ولمعرفة الأسباب التي تؤدي إلى توسع دائرة طفح المجاري، وهل هناك معالجة آنية لها؟، وماهي المعوقات التي ساعدت في تحويل الشوارع والطرق إلى ما يشبه البحيرات من المستنقعات ؟؟

عدم تسليم الرواتب من قبل الحكومه مما يتسبب باضراب عمالها.

كان للمواطن بكار باشراحيل رائي :

اولا المسؤول الاول والاخير هي وزارة المياه الصرف الصحي والبلديه ،،
وبسبب تقصيرهم الواضح اصبحنا نرى اغلب الشوارع قد طفحت بها المجاري وسببت معوقات في الطريق وحركة السير
ونظرا لعدم تسليم الرواتب من قبل الحكومه مما يتسبب باضراب عمالها فالحكومه مسؤوله ايضا في هذه الناحيه ،،

اما عن معالجتها فهي عائده لعمال البلديه ان يعملوا بضمير وان يوقفون من يتسبب ويفتعل سد المجاري متعمد بغرض ان يفك السده ويحصل على المال من قبل المواطنين بسبب عدم استلامه لراتبه
وان يعملوا واجبهم بكل جهد

 وديد ملطوف ناشط حقوقي :

 إنتشرت مؤخرا وبشكل ملفت مشكلة طفح مياه الصرف الصحي (المجاري) في غالبية شوارع مديريات محافظة عدن كالشيخ عثمان ،المنصورة والتواهي ، وانعكس ذلك بصورة سيئة على جمال ونظافة وتاريخ عدن العريق ، ناهيك عما تسببه هذه المشكلة من انتشار للأمراض كالملاريا وحمى الضنك وغيرها من الأوبئة ، كما أنها تشكل سبب لاعاقة سير المارة وحركة السيارات .

            

الخلل يكمن في المسؤوليين عن المضخات

 واكدت الدكتورة : نور الكوني/اخصائية نفسية  ومديرة تلصحه المدرسيه

  قمنا  بنزول ميداني ايام حملة الضنك والكوليرا ووجدنا انه السبب المواطن عندما تكون هناك  سده في البيت يفتح المنهل ويعمل ساقيه لشارع طبعا المواطن عنده حق لانه المجاري طفحت الئ، البيت والسبب الرئيسي تكون اداره المياه والصرف الصحي لانهم مايشغلو المضخات الي تشفط المجاري لو اشتغلت المضخات مابتكون في سده بلبيوت وطبعا هذا يعكس على الشارع عملنا رسائل لهذي المؤسسات وطبعا كان فريق منهم معنا طبعا عمل وقتي ورجعت ريما لعادتها القديمه يعني الخلل من المسؤلين علئ المضخات

   
الربط العشوائي  احد اهم الاسباب لطفح المجاري

 واوضح المهندس/ وضاح علي محمد يحي :

  تتعدد اسباب فشل شبكة المجاري في مختلف المناطق لفهم هذه الاسباب يجب ان نعي ان شبكة المجاري هي جزء من منظومة متكاملة ( المياة و الصرف الصحي ) فبالتالي حيث ما وجد الماء بشكل عشوائي وجد الطفح ، الربط العشوائي ، سوء الصيانة ، سوء التنفيذ للاجزاء المستحدثه ، سوء ادارة و تموين مضخات السحب الرئيسية للمجاري مما يجعل عملها متعثر من حين لآخر و ينعكس ذالك على الشوارع ….

الاسباب عديدة و يتضح اننا واقعين في اغلبها  منظومة المياة و الصرف الصحي عمل متشعب و يحتاج ادارة دقيقة و متابعة مستمرة ..

بالنسبة للمعوقات الحالية اعتقد تحتاجي شخص من من المنظومة نفسها بيفيدك اكثر ايش الان يعيق اي اصلاح ،
لان التاخير في فشل شبكة الصرف كل ما اهمل يتلف الشوارع فعليا” و تتضاعف تكلفة الاصلاحات .

نتيجة للعبث والإهمال الذي لحق بالبنية التحتية لمدينة عدن وغيرها بسبب الاختلال والفساد المستشري في المؤسسات الحكومية والذي خلف العديد من المشاكل البيئية وشوه الصورة الحضارية لمدينة عدن فقد نالت مشكلة المجاري وشبكات الصرف  الصحي  النصيب الأوفر من التدهور الذي لحق بهذه المدينة العتيقة وأصبحت ظاهرة شاذة ومدمرة بالصحة بصورة مخيفة بالذات أثناء الحرب العبثية الأخيرة التي لحقت بنا وما بعدها و التي نلاحظ فيها طفح  مياه الصرف الصحي وانتشارها في أغلب الشوارع والأحياء ان لم يكن كلها .

اترك تعليق