القاهرة (المندب نيوز) وكالات

أكدت فرنسا ومصر، السبت، رغبتهما في تعزيز التنسيق بينهما على المستويين العسكري والأمني، وذلك خلال زيارة وزيرة القوات المسلحة الفرنسية فلورانس بارلي إلى القاهرة.

وأكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، خلال لقاء مع الوزيرة، “قوة وعمق العلاقات المصرية الفرنسية”، مشيداً بالتعاون الوثيق القائم بين البلدين في المجال العسكري، ومعرباً عن “التطلع إلى تطوير هذا التعاون خلال الفترة المقبلة”، كما جاء في بيان للرئاسة المصرية.

كما شدد الرئيس “على أهمية الاستمرار في التنسيق والتشاور المكثف بين البلدين إزاء القضايا والتحديات ذات الاهتمام المشترك وسبل التعامل معها خلال المرحلة القادمة” بحسب البيان.

وأضاف البيان أن الوزيرة الفرنسية ذكرت بأهمية تعزيز العلاقات بين باريس والقاهرة بما يشمل المجال العسكري.

ومنذ العام 2015، عززت مصر ترسانتها العسكرية عبر شراء 24 مقاتلة رافال من فرنسا وفرقاطة متعددة المهام وصواريخ تقدر قيمتها بنحو 5,2 مليارات يورو وكذلك سفينتين حربيتين من نوع ميسترال بقيمة 950 مليون يورو.

اترك تعليق