المكلا(المندب نيوز)إرم نيوز

نشر موقع عربي 21 الممول من قطر وثائق مكتوبة مدعيًا أنها صادرة عن الخارجية الإماراتية تتعلق بكيفية التعامل مع الأزمة التونسية على خلفية منع التونسيات من السفر على شركة “الإمارات”، وما أعقب ذلك من تداعيات.

ويبدو أن الإحالات والأسماء التي أوردها صانعو الفبركة ورطتهم في أخطاء فادحة في المناصب والتسميات البروتوكولية.

وأظهرت مراجعة أجراها موقع “إرم نيوز” للوثائق فبركة المعلومات، فإحدى أوراق الوثائق المزعومة كتبت معنونة كرسالة إلى وزير الدولة للشؤون الخارجية بلقب “سمو الشيخ”، في حين أن اللقب الرسمي لوزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش هو “معالي”، حيث يقتصر إطلاق لقب “سمو” على أفراد الأسرة الحاكمة.

كما حملت ما قيل إنه توجيه الوثيقة لمساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية مسبوقًا بلقب “معالي” وهو أمر غير متبع في الإمارات، حيث أن لقب “معالي” خاص بالوزراء، في حين يطلق على نواب الوزير ومساعديهم لقب “سعادة”.

وتنسف هذه الأخطاء البروتوكولية المذكرة المزعومة، التي جرى تداولها في إطار حرب من ماكينة الإعلام القطرية على الدول المقاطعة للدوحة وخاصة السعودية والإمارات.

اترك تعليق