المكلا(المندب نيوز)رصد

توفي إمام وخطیب أحد المساجد في مصر أمس (الجمعة)، بعدما لفظ أنفاسه الأخیرة أعلى المنبر خلال إلقائه خطبة الجمعة والتي كان يتحدث خلالھا عن الموت.

وذكرت مصادر وفقاً لصحف مصرية، أن خطیب مسجد الشیخ إبراھیم الشلقامي بمحافظة المنیا في صعید مصر (65 عاماً) فاجأ المصلین بالتوقف عن الخطبة فجأة وجلوسه على الكرسي أعلى المنبر لیدخل في سكرات الموت، فیما حاول المصلون وأحد الأطباء إسعافه دون جدوى.

وأوضحت المصادر أن اللافت في وفاة خطیب المسجد توقیتھا، حیث حدثت بعدما أطلق الراحل وصیته للمصلین بضرورة الاستعداد للموت ولقاء الله من خلال العمل الصالح ومساعدة الفقراء والمحتاجین والمواظبة على الصلاة، لافتة إلى أن التقرير الطبي أثبت وفاته بھبوط حاد في الدورة الدموية.

اترك تعليق