صوت سقطرى يرد على من يدرفون دموع التماسيح في حبهم لسقطرى مقال لـ سعد السقطري

سقطرى لن تعود لمستنقع اليمن

واقول لفتحي وتوكل كرمان وغيرهم من المتشدقين من الاعلاميين والناشطين من اصابتهم الحمية علئ سقطرى وهم طبعاً لم يفهموا أو يعرفوا عنها شي بن لزرق وبنت كرمان لسلام هل زرتم يوماً ما سقطرى  هل سطرتم عن معانتها والحرمان الذي عاشته طويلاً.

أين موقفكم من تهميش الحكومات اليمنية المتعاقبة على سقطرى وجعلها منفى اين دوركم عندما يموتون أبناء سقطرى في قعر المحيط، بسسب فساد الحكومة ومعاملة السقطريين كأنهم غرباء في وطنهم الدي لم نحظى منه غير الماسي والحرمان بحجة السيادة .

أين كانت حميتكم على أمان بقاع المعمورة والتي تخلى من اي حيوانات، مفترسه او حشرات سامه وعندما بدأت تكسر عزلتها ومواكبتها العصر الحديث أردتم ان تكونوا تلك الحيونات المفترسة و سموم أفوائكم المليئة بالحقد على جوهره يتغنى بها أمثالكم وحكومة الجيبوب وتحصلوا على مئات الملايين من الدولارات بإسم سقطرى وكلها تذهب لجيوبكم المثقوبه وسقطرى لم تحصل منها شي.

مكانات والمراكز التي حظيت بها سقطرى لم تشفع لها ولن تشفع لها مادام كانت تحت ظل سيادة مستنقع اليمن ولا حياة للجمال في المستنقع لتقول سقطرى علي ان ازيح هدا الظلام واظهر بريقي الحقيقي للعالم وما تمتاز به …وهي التي صنفت كأفضل جزر في التنوع الحيوي والبيلوجي الهائل والفريد واخر مستودعات الطبيعة البكر على مستوى العالم . صنفت في قائمة الثراث العالمي عام 2008 م من قبل اليونسكو… النباتات سجلت في الكتاب الاحمر.. افضل مناطق الرمسار والأراضي الرطبة ، خلجان سهول أوديه تنوع المناخ من منطقة لأخرى ومن فصل، لآخر سواحل رملية وصخرية شعاب مرجانية كهوف غريبة وعجيبة صنف احدها من ضمن عجائب الدنيا  سقطرى يجتمع فيها كل المغامرات والمناخ  التي يبحث عنها الزائر في كوكب، الارض ، لكنها كانت واقعة في مستنقع يحكمه .

دموع التماسيح التي تذرف من هؤلاء ليس حباً في سقطرى واهلها كيف لا و لا يوجد لتوكل السلام في ارض السلام اي بصمة ولا ازراق فتحي بقلميه الازرق والاسود عن معاناة وزيارة للاطلاع عن حول ما تعيشه سقطرى سواء في الماضي والحاضر لتبقى دموع التماسيح هي ما يذرفونها عن سقطرى ورغبة في كسب المتشدقين والشارع ممن لا يفهمون من القول واستدراجهم من العاطفة الجياشه الملئية، بكرههم لتطوير وبناء كل محافظة نفسها بنفسها وكوادرها .

أن المعروف بصوت سقطرى اقولها لكم كفو شركم عنا ولتذرفوا دموعكم بعيديين عنا ، السقطريين هم الأحق ان يبكوا على جزيرتهم لكن ما شهدته من نقلة في الخدمات والاوضاع ولو انها بسيطة يقولون لم تنجز منها شي في ظل مستنقع اليمن الذي وقعنا تحت سيادته عشرات السنين ولا مكان لتوكل وبن لزرق وانيس منصور في سقطرى ولن تدخلوا سقطرى الا بجواز وتأشيرة والايام كفيله اقولها لكم ومفتوحة لكل اليمنيين

 

 

اترك تعليق