شبوة ( المندب نيوز ) خاص

 

اعتداء صباح اليوم السبت 13 يناير 2018م ، تركي باعوم الخليفي مستشار محافظ محافظة شبوة علي بن راشد الحارثي على الأطباء المعتصمين أمام منزل المحافظ مطالبين بصرف رواتبهم المتوقفة منذ تسعة أشهر ،

وقال المصدر الطبي بأن المستشار تركي باعوم الخليفي قام بسحب اللافتات الموضوعة على خيم الإعتصام والتي كتب فيها مطالبات للسلطة المحلية بصرف الرواتب ثم مزق اللافتات، رافعاً سلاحة مهدداً بإطلاق النار على كل من يقترب من بوابة منزل المحافظ .

وأضاف المصدر إلى أن الأطباء يشعرون بالإساءة جراء هذا التصرف الذي بدر من مستشار المحافظ وعلى ذلك يطالبونه بتقديم الإعتذار لكون الأطباء معتصمين بطريقه سلمية وهذا حقهم شرعاً و قانونياً .

وفي السياق ذاته؛ زار أ. عدنان عوض سهيل نائب مدير شركة النفط بالمحافظة الأطباء المعتصمين أمام منزل المحافظ بمدينة عتق معلناً تضامنه الكامل معهم حتى صرف رواتبهم كاملاً .

فيما انطلقت مسيرة حاشدة للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة بعد انتهاء فعالية التصالح والتسامح التي أقامها المجلس الإنتقالي صباح اليوم السبت بمدينة عتق ، إلى مخيم الأطباء المعتصمين مؤكدين وقوفهم بجانب الأطباء لنيل حقوقهم المشروعة .

ولليوم الرابع عشر يستمر إعتصام الأطباء الأجانب والمحليين بمحافظة شبوة أمام منزل المحافظ مطالبين بصرف رواتبهم المتوقفة منذ تسعة أشهر، ولإزالت السلطة المحلية بالمحافظة تقدم الحلول الترقيعية لإرضاء الأطباء الذي رفضوها مطالبين بحلول جذرية تمنحهم حقوقهم الكاملة والمشروعة ، كما دعاء الأطباء كافة أحرار وشرفاء ومكونات ومنظمات المجتمع المدني في المحافظة مساندتهم والوقوف بجانبهم .

اترك تعليق