المكلا (المندب نيوز) فادي حقان – تصوير / فهمي باحمدان

  أعتبر وكيل حضرموت المساعد لشؤون الشباب فهمي عوض باضاوي بأن ربط الحاضر  بالماضي في مجال الرياضة لتنوير أجيال رياضيو هذا الجيل الحالي اصبح من الضروري بما تحمله حضرموت من إنجازات وعباقرة رياضية حفروا أسمائهم باحرف من ذهب يشار لهم بالبنان .

وقال الوكيل في كلمته لدى حضوره الفعالية  الرياضية الثقافية  التي نظمتها جمعية الرياضين الثقافية الاجتماعية بحضرموت الساحل كباكورة اول نشاطها للعام الحالي 2018 واحتضنتها قاعة مؤسسة حضرموت للتاريخ والتراث والثقافة لعرض وتقديم كتاب التدريب الرياضي الحديث والتدريب البدني للمؤلف الكابتن الدكتور سعيد فرج الرمادي رئيس قسم التربية البدنية والرياضية بكلية التربية جامعة حضرموت وبحضور مستشار وزير الشباب والرياضة محسن علي العطاس , ان هذه الفعالية  التي يحضرها كوكبة من نجوم الرياضة في حضرموت يجب ان يكون لها جل الاهتمام والرعاية وان يعرف الجيل الحالي من الشباب الرياضي من هم الاساطير الكبيرة الذين برزو وقدموا للرياضة الحضرمية الكثير  .

 ان يستفيد منتسبي الحركة الرياضية والجيل الرياضي الحالي من ما يقدم ويسخر من قبل الدكتور سعيد فرج الرمادي في مجال تطوير الرياضية وبأسس علمية واكاديمية صحيحة بعيدة عن العشوائية والتخبط في عملية وضع الخطط والتنظيم لما من شانه النهوض بواقع رياضتنا المحلية ووصولها للعالمية

  وأستعرض وكيل حضرموت المساعد الانجازات الكبيرة التي تحققت لرياضة حضرموت خلال الفترة الماضية من خلال حصول حكمين في كرة القدم على الاشارة الدولية من اتحاد الفيفا اضافة الى النتائج المبهرة لمنتخبات المحافظة الساحل والوادي في الدورة الوطنية الاولى لوزارة الشباب والرياضة .

 أن يكون لوزارة الشباب والرياضة ممثلة في الوزير الاستاذ نائف البكري اهتمام أكبر ونظرة  للأندية والاتحادات الرياضية بحضرموت كونها المحافظة التي  تنشط وتعمل برامج متعددة حاليا  لخدمة الشباب وباقل الامكانيات في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد .

  وتبنى الوكيل باضاوي إقامة ودعم  دورة تدريبية للمدربين الرياضيين من قبل الدكتور سعيد الرمادي يستعرض فيها اساسيات الكتاب الجديد من مهارات ومعارف في مجال التدريب الرياضي الحديث .

  مقدما شكره وتقديره لجمعية الرياضيين الثقافية الاجتماعية على أهتمامها بالكوادر الرياضية من القدامى وابرازهم في مثل هكذا مناسبات رياضية ,وكذا الشكر لمؤسسة حضرموت للتاريخ والتراث على احتضانها مثل هذه الفعاليات  التي نامل ان تكون دورية للشباب الرياضي والمجتمعي في عاصمة المحافظة وأكسابهم واطلاعهم على الارث الحضاري والثقافي والرياضي  والابداعي الذي تتميز به حضرموت .

  بدوره قدم الدكتور سعيد فرج الرمادي ابرز المحاور التي تناولها الكتاب الذي أستغرق سنوات لإعداده والتشاور مع المختصين في العمل الرياضيي والاكاديمي من داخل وخارج الوطن حتي تم  الحصول على الايجاز له .

  مؤكدا بان هناك صعوبات كبيرة واجهتنا في مسألة طباعته كونها تريد توفير مبالغ مالية باهضة من اجل حصول اكبر عدد يستفيذ منه الجميع من كافة شرائح المجتمع الرياضي والغير الرياضي.

 ان الكتاب خصص بدرجة رئيسية للذين يمارسون عملية التدريب الرياضي وليس مقتصر على كرة القدم بل يشمل رياضات مختلفة وكيفية التأهيل والتدريب والطرق العلاجية الرياضية واختبار مهارات الالعاب الرياضية مثل القدم والطائرة والسلة واليد.

 وبين الدكتور الرمادي بان الكتاب يحمل اربع فصول وهو مخزوننا الرياضي الذي نمتلكه  كخبرة ثلاثين سنة كالأعب وقائد ومدرب واكاديمي.

  وقال اننا في قسم التربية البدنية بجامعة حضرموت نفتح ذراعينامجددا لكل من لديه الرغبة في البحث والتدريب من الشباب والحصول على شهادات معتمدة من قبل القسم اضافة الى التحاقهم بجامعات والاكاديميات خارجية  .

 عقب ذلك تحدث الكابتن علي عثمان العمودي رئيس جمعية الرياضيين الثقافية الاجتماعية بكلمة عبر عن ارتياحه لحضور هذه الكوكبة من النجوم الشخصيات والاعلاميين لهذه الفعالية خاصة وان الدكتور يعد واحدا من مؤسسي الجمعية الرياضية وقدم الكثير من خبراته الاستشارية لمساندة ودعم الجمعية بأنشطتها المختلفة .

 واستعرض العمودي ابرز المعوقات التي تواجه نشاط الجمعية وهي  عدم وجود مقر لها وموارد مالية وابتعاد بعض  الرياضيين عنها اثر ذلك سلبا على تفعيل نشاطها بالشكل الايجابي .

  مضيفا رغم ذلك الا اننا صامدون في خدمة الرياضيين بإمكانياتنا الشخصية المتواضعة حتي نستطيع تقديم كل ما يستحقونه ونعرف الاجيال بماقدموه هؤلاء الاساطير الرياضية  .

 وكان رئيس مؤسسة حضرموت للتاريخ والتراث والثقافة الباحث والصحفي الرياضي خالد سعيد مدرك قد قدم فقرات الفعالية الثقافية والرياضية، معبرا عن سعادته  باحتضان  المؤسسة لهذه الفعالية وهي التي تسعي دائما الى الاقتراب من مثل هذه الفعاليات الرياضية والثقافية والفكرية حتي تسهم في الارتقاء بالوعي المجتمعي .

 ان المؤسسة تعتبر اشبه بالمعهد تغذي طلاب الجامعات والباحثين في مجالات الثقافة والتاريخ والاعلام بالمعلومات واكساب المهارات التي تعزز من قدراتهم .

 واثريت الفعالية بمداخلات ونقاشات من قبل الحاضرين حول الكتاب و مشيدين بالجهد الكبير الذي بذله الدكتور الرمادي في تأليف واعداد هذا الكتاب  داعيا جميع الرياضيين خاصة الشباب الى الاستفاذة من المعلومات التي يمتلك الكتاب وتطبيقها حتي نرتقي برياضة تؤسس لعمل شبابي صحيح تكون رافدة  الميدان .

وخرجت الورشة بعدد من التوصيات الهادفة الى تفعيل انشطة ومناسبات رياضية للجمعية والمؤسسة .

وتخلل الفعالية تكريم الدكتور من قبل مركز كوني جميلة لمساهمته بتنفيذ دورة نوعية وتكريم المشاركين والمساهمين في الندوة الخاصة التي نظمتها اذاعة نما اف ام بذكرى ال38 للفقيد احمد صالح الشاحث والتي ادارها الزميل فادي حقان وهم الرئيس الاسبق لنادي التضامن عوض سالم البهيشي والكابتن والمدرب وابن النادي الازرق  محمد عبدالله حبول والشخصية الادارية الاعلامية  الرياضية وليد سالم بن دحيم بشهادات تقديرية مقدمة من اذاعة نما اف ام.

 

 

اترك تعليق