السعودية(المندب نيوز)وكالات

قال الدكتور محمد علي القاضي الخبير الاقتصادي، إن الدولار سيهبط الي 465 ريال خلال أيام، مُتاثرًا بأخبار إيداع الوديعة السعودية الذي ستكون عامل استقرار مهم لتدهور العملة الوطنية، مضيفا إلى أن ذلك سيستغرق بعض الوقت وقد يكون على مدى ثلاثة أيام نظرًا لكون السوق غطى احتياجاته خلال الأيام الماضية وسيحرص صغار المضاربين علي عدم البيع بخسارة والاحتفاظ بما حصلوا عليه من عملة أجنبية.

وحذر الخبير الاقتصادي في تصريحات لليمن العربي بأنه خلال اليومين المقبلين ستنتشر شائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومختلف الوسائل بارتفاع سعر الدولار واستمرار الهبوط وذلك رغبة من بعض تجار الصرافة الحفاظ على مكاسبهم والاستمرار في ما كانوا يجنوه ولكن الارتفاع ليس مستندا لعوامل حقيقية وغير واقعي مستغلا إغلاق محال الصرافة بقرارات في بعض المحافظات وعدم وجود تأكيدات حول سعر التعامل في ظل التعويم.

وأكد أن يقوم البنك المركزي بدوره في الرقابة علي العملة وحتي في ظل التعويم وأن ينشر نشرة يومية بأسعار العُملات الأجنبية للحد من الشائعات وللإسراع في إعادة الريال اليمني لقيمته الحقيقية، مستطردًا أن البيئة أصبحت مُهيئة في ظل الجهود التي بذلتها إدارة البنك المركزي خلال الفترة الماضية لاستعادة الثقة في الريال كعملة تعامل، كما أن إعادة فتح فروع البنك المركزي في مختلف المحافظات وتوريد دخل المحافظات لهذه الفروع سيؤدي الي اعادة الدورة النقدية بصورة صحيحة وهذا سيعزز من قيمة الريال.

 أن هُناك إجراءات اقتصادية ومالية لابد من اتخاذها ويجب أن تترفع الحكومة عن خلافاتها وان يكون الأداء مُتناسق لتحقيق أعلى مستويات الأداء وأفضل النتائج التي يتمناها شعبنا.

وختم تصريحات بان القادم سيكون مقبول في حالة النجاح والوصول إلى هدف الخروج من الأزمة الحالية لأن هذا الخروج من الأزمة سيشجع علي السير باتجاه تنفيذ مشاريع إعادة الأعمار التي ستحقق الكثير للوطن وأبناءه.

 

 

اترك تعليق