تقرير خاص : عزان شبوة أمناً وأمان .. وخدمات في طي النسيان

 

شبوة (المندب نيوز) خاص

 

تعد مدينة عزان مديرية ميفعة محافظة شبوة من اهم المدن التجارية حيث تشهد المدينة ازدحاماً وكثافة بشرية، نظراً لموقعها الاستراتيجي الهام الذي يربطها بالمديريات الجنوبية ال4(حبان، الروضه، ميفعه ،رضوم) ويعتبر موقعها الجغرافي سبب في حركتها التجارية ،باعتبارها على الخط الاسفلتي والذي يربط محافظة شبوة بمحافظات (حضرموت ،ابين ،عدن)

وتقع مدينة عزان شرق مدينة عتق ويبلغ تعداد سكانها حوالي 10الف نسمه تقريباً..

 

(عزان)هذه المدينه التي عانت كثيراً من الانفلات الامني وابسط مقومات الحياة الطبيعية في ضل غياب دور اجهزة الدولة في السنوات الماضيه وكانت هذه المدينة في فتره من الفترات ساحه اقتتال، وممر للتهريب واعمال البلطجه….والخ

واليوم بفضل الله ثم بفضل قوات النخبة الشبوانبه تعيش مدينه عزان في اجمل ايامها حيث ترسخ الامن والامان والاستقرار فيها بوجود النخبه الشبوانيه وبتكاتف جميع  ابناء المنطقه استطاع الجميع ان يظفر بهذه المدينه الى بر الامان رغم المحاك ضد هذه المدينه والى ماقبل دخول قوات النخبه الشبوانيه بقيادة المقدم/محمد سالم البوحر، وجميع افراد هذه القوة التي ارست دعائم الامن والاستقرار في مديرية ميفعة والمديريات المجاوره لها..

 

وتعد مدينه عزان ثاني اكبر سوق تجاري في محافظة شبوة بعد العاصمة عتق ،

ويرتاده الكثير من المواطنين من ابناء المديريه ومديريات عدة مجاوره لمديرية ميفعه، نظراً لشعبية الحركه التجارية فيها ،ويزورها الكثير لغرض التسوق والعمل والعلاج والتعليم …الخ

 

عزان التي انتصرت لمحافظة شبوة بتثبيت الأمن والإستقرار فيها بقوة النخبه الشبوانيه وبدعم من التحالف العربي بقياده دولة الامارات العربية المتحده..

 

عزان هي شرارة الثوره الجنوبية من مدينه عزان انطلق الحراك السلمي الجنوبي في عام 2007م ،فقام ابناء هذه المدينه بوقفات ومسيرات احتجاجيه ضد قوات الاحتلال اليمني ،وقوبلت بالقمع ،في ذلك الوقت،ولكن ابى ابنائها الى السير نحو الحرية والاستقلال من براثن هذا الاحتلال الغاشم..

 

في 24اكتوبر2017استقبلت واحتفلت عزان السلام بأعضاء هيئة رئاسة المجلس الإنتقالي..

 

حيث احتفلت مدينة عزان، هذه المدينه الجميلة بتدشين القياده المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة ،وتعتبر زيارة الانتقالي الجنوبي الى محافظه شبوة مدينة عزان كثاني محافظه يقوم الانتقالي الجنوبي بالتدشين فيها بعد العاصمه عدن..

 

**مركز غسيل الكلى:

 

يوجد في عزان مركز غسيل الكلى الخيري والذي يستفيد منه اكثر من472مريض من مختلف مديريات محافظه شبوة ومحافظات اخرى مجاورة لمحافظة شبوة..

 

*مستشفى عزان معاناة مستمرة..

 

مستشفى عزان هو الاخر يقوم بأعمال وخدمات كبيره ويستقبل جميع المرضى ومن مديريات عدة، ولكن المستشفى يعاني من نقص في الاجهزة والمعدات الطبيه والكادر الطبي، واضراب الطاقم الاوزبكي (الاجانب )عن العمل لعدم صرف رواتبهم منذُ فترة طويلة من قبل محافظ المحافظة..

 

 

مدينة عزان في الحقيقه رغم اهميتها تفتقد لكثير من المشاريع الخدميه وتعاني من ضعف البنية التحتية وانعدام بعض الخدمات الأساسية الهامة التي تؤثر على وضعها الاقتصادي المتميز..

 

 

**الكهرباء:

 

وضع الكهرباء لايخفى على الجميع (مدينة عزان) تعاني من انقطاع متكرر ومستمر  لساعات طويلة ولا ننكر تحسن وضع الكهرباء في فصل الشتاء ولكن على العكس في الفصول الاخرى فالكهرباء اسم فقط لاوجود له في مديريه ميفعة في الفصول الاخرى وان وجدت تعمل فقط اقل من4الى 3ساعات يومياً..

شوارع عزان مكدسة بالنفايات (القمامة)

وشوارعها غير مسفلته ولاوجود للانارات وضيقه مما يتسبب في الازدحام الشديد في المناسبات والايام العاديه لكثره المتسوقين في عزان..

 

**مطالب:

 

نطالب بالاتي من الجهات المختصة وكذلك هيئة الهلال الاحمر الاماراتي بلفته كريمة لهذه المدينة التي لطالما حرمت كثيراً..

.

اولا ً:- ربط مديريه ميفعه بالتيار الكهربائي من شركه بالحاف للغاز الطبيعي المسال..

 

ثانياً :- تاهيل ودعم مستشفى عزان بكافه الاجهزة والادويه اللازمه…

 

ثالثاً :- سفلتة واناره وتوسيع شوارع عزان..

 

رابعاً:- دعم مشروع المياه بكافه المضخات اللازمه..

خامساً :-دعم وإعادة عمال النظافه وصرف كافه مستحقاتهم..

اترك تعليق