المكلا (المندب نيوز) وام

 

نفى ميناء صلالة بسلطنة عمان، ما تم تداوله من قبل مسؤولين ونشطاء مؤيدين لقطر، من مزاعم حول صور ادعوا أنها تظهر نقل أشجار من جزيرة سقطرى اليمنية إلى الإمارات.

 

وقال الميناء في تغريدة بحسابه في موقع تويتر: “لا صحة لما يتم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي لأشجار تشحن من سقطرى إلى دولة الإمارات، وننوه بأن الأشجار مستوردة من عدة دول ومتجهة إلى دولة أخرى”.

وذكر نشطاء عمانيون، أن الصور بميناء صلالة، وأن الأشجار متجهة إلى قطر.

 

وكتب الناشط العماني علي زيدان جعبوب : “نقلًا عن أحد الإخوة اللي شغالين في ميناء صلالة، أفادني بأن هذه الأشجار من دولة أجنبية منقولة إلى دولة قطر؛ تشجيرًا للمونديال وليست كما يشاع #للعلم_فقط“.

وكان مؤيدون لقطر على مواقع التواصل قد نشروا هذه المزاعم، حيث كتب المسؤول الكبير في الإعلام القطري جابر الحرمي: “حتى أشجار #سقطرى لم تنج من السرقة .. أعداد من الأشجار تقلع وتحمل لنقلها إلى #الإمارات وغرسها، للادعاء أن حضارة واحدة تربطهما، ومن ثم الادعاء أن #سقطرى تابعة لها ..!

وعلى هذا المنوال، كتب الإعلامي بقناة الجزيرة القطرية فيصل القاسم: “حتى أشجار #جزيرة سقطرى اليمنية يسرقونها ويشحنونها للخارج”.

ويقول مراقبون، إن النشطاء والمسؤولين القطريين، يسعون بكل السبل؛ لتشويه ومهاجمة الدول المقاطعة للدوحة.

 

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تناقل مزاعم واتهامات للإمارات بشأن سقطرى، حيث تم تفنيد صور سابقة زعمت نقل أشجار من سقطرى إلى الإمارات، قبل أن يتضح لاحقًا أنها أشجار أفريقية لا علاقة لها باليمن.

اترك تعليق