المكلا(المندب نيوز)البيان

أكد الإعلامي الجزائري البارز كمال علواني، أنه رفض العمل في قناة «الجزيرة» القطرية بسبب إساءتها لبلاده، واصفاً إياها بالجهاز العسكري.

وفي رد عن سؤال يتعلق بـ«تألق إعلاميين جزائريين في القناة القطرية»، قال في مقابلة نشرتها صحيفة «الشروق» الجزائرية، أمس، إن «تألقهم مرتبط بتألق القناة التي يعملون فيها، وأقصد قناة الجزيرة، بالنسبة لي هي تلفزيون من طراز آخر، ليست تلفزيوناً بل جهازاً عسكرياً.

الناس يعرفون القناة ومستقبلها، وتألق خديجة بن قنة وحفيظ دراجي، ارتبط بالتحاقهم بهذه القناة التي رفضت العمل فيها سنة 1997 حين عرض علي، لأنها معادية لمصالح الجزائر ولا تعمل باحترافية، وتبيع السموم والفتنة وصدرت للجزائريين مشروعاً رجعياً، وفشلت في أحداث سوريا». وأضاف علواني الذي يعمل حالياً بقناة «بي بي سي» العربية أن مصلحة الجزائر تهمه أكثر من مصلحته الشخصية.

تمويل

كما تحدث علواني عن قناة «المغاربية» المرتبطة بالتنظيم العالمي للإخوان، وقال: «المغاربية قناة واضحة، يملكها ابن عباسي مدني وتمولها قطر، تقدم صورة سوداوية عن الجزائر، لكن السؤال كيف لمسؤولين سابقين في الدولة ووزراء أن يظهروا فيها ويدلوا بتصريحات ضد الجزائر؟ إنها تشبه الجزيرة، بل من صلبها وهي إحدى بناتها».

ويعتبر علواني من أبرز نجوم التلفزيون الجزائري نهاية الثمانينيات ومطلع التسعينيات، اشتهر بتقديم نشرة الثامنة، يقول إنه لم يكن يقرأ النشرة بقدر ما كان يخاطب الناس في عيونهم، ورغم إقامته لسنوات طويلة ببريطانيا وحصوله على الجنسية البريطانية إلا أنه لا يخفي ارتباطه بالجزائر.

اترك تعليق