صنعاء (المندب نيوز) رصد

 

سرحت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، في اليمن، مئات الموظفين اليمنيين، بعد مرور ثلاث سنوات على إغلاق مقرها في العاصمة صنعاء.

وقال السفير الأمريكي لدى اليمن، ماثيو تولر، في مذكرة رسمية، إنه ”بسبب السياسات الجديدة لوزارة الخارجية والتي تستوجب إبقاء البعثات الدبلوماسية في إطار العمليات المعلقة، يتطلب منا تسريح 360 من الموظفين المحليين في السفارة في صنعاء العاملين حاليا في إجازة إدارية“.

وأضاف تولر، يخاطب الموظفين، ”إنه وبمجرد عودة السفارة إلى صنعاء سوف تعودون إلى عملكم“.

وجاء في نص مذكرة السفير الأمريكي: ”في هذا الوقت، الموظفون المحليون الذين ليسوا في إجازة إدارية سوف يستمرون في العمل نيابة عن البعثة بما في ذلك واجبات أخرى مثل حماية السفارة وفندق شيراتون القديم، فضلا عن غيرها من الأعمال الإدارية والبرنامجية المحدودة.

ونوه أن هؤلاء الموظفين سيظلون يتلقون رواتبهم أو البدلات الأخرى المبينة في خطة التعويضات المحلية – طبقا لما جاء في الوثيقة.

اترك تعليق