المكلا (المندب نيوز)متابعات

قدم متسابقو تايكوندو من كوريا الشمالية والجنوبية عرضا مذهلا في الأولمبياد الشتوية، حيث خطفت الجهود الدبلوماسية الرياضية الأضواء، السبت.

وشهد الحدث، الذي استمتعت به الجماهير في معهد غانغوون كارير التعليمي في سوكتشو، مشاركة فريقين من البلدين، قدما عرضا لمدة 25 دقيقة قبل أن ينضما في عرض واحد.

وقال بان كي مون الأمين العام السابق للأمم المتحدة قبل بدء العرض “سنشاهد مدى القوة التي تستطيع الرياضة أن تجلبها للترويج للسلام والصداقة والتناغم بين كوريا الجنوبية والشمالية”.

ووصل متسابقو التايكوندو القادمين من كوريا الشمالية إلى كوريا الجنوبية هذا الأسبوع وقدموا عرضا في حفل افتتاح ألعاب بيونغشانع الأولمبية الشتوية، الجمعة، ضمن 4 عروض في رحلتهم التي تستمر 9 أيام.

وما زالت الكوريتان في حالة حرب من الناحية النظرية بعد انتهاء الصراع الذي دار بينهما في الفترة من 1950 إلى 1953 بهدنة، وليس بإبرام معاهدة سلام.

لكن رياضيي كوريا الشمالية يشاركون في الأولمبياد الشتوي، واتفق البلدان على المشاركة بفريق موحد في منافسات هوكي الجليد.

 

اترك تعليق