أبين (المندب نيوز) خاص

التقى الاخ مهدي الحامد الأمين العام للمجلس المحلي م /أبين بالسيدة دونا بارد  مسئولة الحماية والمأوى بالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين  والاخ احمد الحكيمي مدير شؤون المأوى بمنظمة صناع النهضة الشريك في التنفيذ للمفوضية السامية والاخ خالد ابراهيم منسق الاغاثة بالمحافظة في زيارة تهدف الى معرفة ثغرات و  احتياجات النازحين التي تنقصهم عن كثب بالنزول الميداني الى مواقع النازحين لتلمس همومهم لتقديم الدعم اللازم لهم .

وخلال اللقاء ألقى الاخ مهدي الحامد كلمة قال فيها :” نرحب بالضيوف الكرام ونشكرهم على حضورهم للمحافظة ونعتز بها خصوصًا مع الاستاذة  ، وأتمنى نقل صورة جيدة عن أوضاع ابين الأمنية .

وأضاف :” أبين تعرضت لعدة مشاكل وتعرض المواطنين للتهجير من زنجبار وجعار أثناء الحرب على العناصر الخارجة عن القانون عام  2011 م وكذلك عانت المحافظة من حرب الحوثة في  2015 .

وأردف قائلٍا :” محافظة ابين تنعم بالأمن والأمان ، وما اتمناه استمرار دخول المنظمات الي ابين كون ليس هناك ما يمنع دخول تلك المنظمات.

ونتمنى  من السيدة دونا بارد أن تنقل عن  وضع ابين الأمني المستتب لتحفيز المنظمات الأخرى .

وأشار الحامد الى انه تم مناقشة  كثير من المنظمات حول اوضاع ابين وشبعنا من كل ما يقدم من امور طارئة ويشكر و عليها ، لكن ما نحتاجه نحن هو مشاريع كبيرة  وللأسف نخرج بنقاش ان ابين مازالت في حالة طوارئ.

اما بالنسبة لموضوع النازحين الي ابين فهناك اكثر من 5000 اسرة نازحة واكثرها تتمركز في مديرية خنفر .

وناشدنا كل المنظمات ان تأتي الي هنا كون النازح يصل إلى ابين وهو لا يملك شئ ، فلابد من  استيعابه وتوفير ڵـه ما يلزم .

وفي ختام حديثه شكر المفوضية السامية على دعمها المستمر ونامل تقديم المزيد والمزيد .

ويسرنا ان ننقل لكم تحيات اللواء الركن / ابوبكر حسين محافظ محافظة أبين واعتذاره عن لقاؤكم لإنشغاله بأعمال أخرى ونتمنى منكم النزول الي مواقع النازحين ورؤيتهم على الواقع لتلمس همومهم والنظر في احتياجاتهم .

كما تحدثت الاخت دونا بارد مسؤولة الحماية والمأوى بالمفوضية السامية حيث قالت :” شكرًا جزيلًا على الترحيب الحار وسعيدة بالزيارة ، وأحب ان اوضح مهمتي فأنا مسؤولة الحماية والمأوى .

بالنسبة لموضوع النازحين فنحن ندعم النازحين بتقديم المساعدات لهم ، ونحن على علم عن تزايد وارتفاع عدد  النازحين ، ونأمل الًيَوُمً أن نعرف ونعي ماهي احتياجاتهم من نقص والعمل على سد هذه الثغرة .

واختتمت حديثها قائلة :” بالنسبة لكتلة الحماية والمأوى فلدينا حاجيات محددة فقط في مجالها ، فكما تعلمون ان هناك حالة طوارئ في دول مختلفة وهناك قلة في الدعم ، ولذلك نامل من المنظمات الإنسانية أن تتدخل في المجال الإنساني .

حضر اللقاء رئيسة اتحاد النساء ورئيس مؤسسة شباب أبين ومدير مكتب الاعلام بالمحافظة مدير الشؤون الاجتماعية بأبين ومديرية خنفر وسكرتير المحافظ

من / محمد ناصر مبارك

اترك تعليق