المكلا (المندب نيوز) خاص

 

 

انتشرت قوات النخبة الحضرمية اليوم، في وادي عمد التابع لوادي حضرموت جنوبي البلاد.

 

وأورد مصدر عسكري لـ”المندب نيوز” عن انتشار قوات النخبة الحضرمية في وادي عمد التابع لوادي حضرموت , بعد معلومات افادت بتواجد انتشار عناصر من تنظيم القاعدة هناك.

 

واكد المصدر الى ان القوة التابعة للنخبة الحضرمية خرجت من معسكر “بضه” في دوعن، وانتشرت في أماكن مختلفة في وادي عمد تحديداً عقبة عجزر (الشريان الأساسي لهروب القاعدة)، وايضاً عقبة حروبه.

 

وتعتبر عقبة “عجزر” الشريان الأول الذي تتخذه القاعدة للهجوم على معسكر “بضه” التابع للمنطقة الثانية وكذا ملاذاً للهروب الى وادي عمد وصولاً الى وادي حضرموت , وأيضا عقبة حروبه تستحدثه القاعدة بين الحين والأخرى لتنفيذ عملياتها.

 

مشيراً المصدر عن حدوث اشتباك مع عناصر تنظيم القاعدة وذلك بعد الاشتباه في احدى السيارات التابعة لهم من نوع هايلوكس “فور شينر” التي أتت للترصد، وتم الهجوم عليها ومن ثم اشتبكت النخبة مع عناصر التنظيم واسفر الاشتباك عن مقتل عناصر من تنظيم واصابة البعض منهم , فيما لاذوا بالفرار بعد اخذهم عناصرهم وتم العثور على اثار الدم هناك ايضاً .

 

موضحاً الى ان النخبة لاحقت العناصر ولكن لبعد المسافة كانوا قد فروا هاربين وأيضا وصلوا الى نقاط التماس للمنطقة العسكرية الأولى، مما لايسمح بمرور النخبة الحضرمية التابعة للمنطقة العسكرية الثانية الدخول الى هناك.

 

وفي نفس الصدد هاجمت عناصر القاعدة على احدى نقاط النخبة في عقبة عجزر , بقذيفة “الهاون” من الجبل المقابل للعقبة ومن جانبه ردت النخبة الحضرمية بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة حتى هربت عناصر القاعدة دون حدوث اي اصابات في قوات النخبة.

 

وبحسب المصدر فإن قوات النخبة الحضرمية قد استحدثت نقاط في وادي عمد خلال ساعتين متتالية , والتي تعتبر نقاط تماس مع المنطقة العسكرية الأولى “بوادي حضرموت” .

 

ويأتي انتشار قوات النخبة الحضرمية بعد عمل دوريات مستمرة استمرت لعدة ساعات وسط وادي عمد , حتى انسحبت القوات الى مواقعها العسكرية في دوعن بعد إتمام مهمتها في التصدي لعناصر التنظيم.

 

 

 

اترك تعليق