الحديدة (المندب نيوز) وكالات

أعلنت الإمارات، اليوم الأربعاء، أن قواتها المسلحة تمكنت من إبطال مفعول أكثر من 20 ألف لغم وعبوة ناسفة، زرعتها ميليشيات الحوثيين في مناطق الساحل الغربي لليمن، خلال 8 أشهر.

 

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، عن خبير ألغام يعمل ضمن الفرق الهندسية التابعة للقوات الإماراتية، قوله إن” الفرق الهندسية نزعت وفجرت أكثر من 20 ألف لغم وعبوة ناسفة خلال الأشهر الثمانية الماضية، حتى شباط/فبراير الماضي، من مختلف مناطق جبهة الساحل الغربي لليمن”.

 

وأضاف المصدر ،الذي لم تسمه الوكالة، أنه ” أخيرًا تم تدريب 65 يمنيًا متطوعًا على تطهير الألغام، وأن جميعهم يعملون مع المقاومة (الشعبية الموالية للحكومة اليمنية)”.

 

وتحدث عن أن “90% من الألغام التي تم نزعها، إيرانية الصنع ومقلّدة لأسغام روسية الأصل”.

 

وأوضح أن “عملية نزع الألغام الحوثية وتفجيرها تتم في مناطق آمنة، وفق أفضل الممارسات العالمية”.

 

وتابع “لاحظنا أن الحوثيين تعمّدوا زرع الألغام والعبوات الناسفة بشكل عشوائي في الطرقات والمزارع والمناطق السكنية دون مراعاة للمدنيين”.

 

واتهم المصدر الحوثيين، بالسعي لقتل أكبر عدد من اليمنيين، معربًا عن أسفه لإعاقات لحقت بشباب وأطفال العديد من العائلات، فيما فقدت أسر ذويها نتيجة هذه الألغام والعبوات الناسفة.

 

وتعتبر الإمارات القوة الثانية التي تشارك ضمن التحالف العربي بقيادة السعودية، في حملة عسكرية ضد الحوثيين في اليمن، منذ آذار/مارس 2015.

ترك الرد