قطر(المندب نيوز)وكالات

امتنعت السلطات القطرية في محاولة بائسة لإثناء المصريين المقيمين على أراضيها من المشاركة في الانتخابات الرئاسية، عن تشغيل الحافلات التي تنقل الراغبين إلى منطقة مجمع السفارات في الدوحة، ووصلت أعداد مقدرة منهم إلى مقر مكتب رعاية المصالح المصرية في قطر، الذي يرفع علم اليونان، مصطحبين أطفالهم وأدلوا بأصواتهم رافعين أعلام بلادهم.

وحظت صور المصريين داخل مقر الانتخابات في الدوحة بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية المصرية، في إشارة إلى الفشل الذريع الذي منيت به السلطات القطرية ومن خلفها تنظيم الإخوان من الحصول على صور لأجهزة إعلامهم التي تحاول التشكيك في الانتخابات المصرية ، أن وصول المصريين إلى مقر الانتخابات والإدلاء بأصواتهم مثل صفعة قوية لتنظيم الحمدين.

وبدأ التصويت في قسم رعاية مصالح جمهورية مصر العربية بالدوحة منذ الساعة التاسعة صباحاً من يوم أمس ويستمر حتى الأحد المقبل.

وقام أعضاء البعثة بالتصويت، وبدأ الناخبون في التوافد منذ الصباح للإدلاء بأصواتهم- بحسب بيان لوزارة القوى العاملة المصرية.

وتلقى وزير القوى العاملة، محمد سعفان، تقريراً عبر مكتب التمثيل العمالي بقسم رعاية المصالح بالدوحة، أشار فيه أن مجموعات من المصريين المقيمين بقطر توافدوا للإدلاء بأصواتهم.

مساعدة

 إن الجهات القطرية المختصة رغم أنها على علم بالانتخابات، لم تكلف بتشغيل الباصات لنقل الناخبين لقسم رعاية مصالح مصر داخل مجمع السفارات حسب المتبع بحجة أن اليوم إجازة رسمية.

وقام المستشار أحمد عزت بتكليف الموظفين بالقسم بالمساعدة في توصيل كثير من الحالات للقيام بواجباتهم الانتخابية، موضحاً أن اللافت للنظر أن الآباء والأمهات أصروا على حضور أطفالهم معهم لكى يتعودوا على ممارسة حقوقهم السياسية عند بلوغهم السن القانونية.

ترك الرد