المكلا (المندب نيوز) صلاح بوعابس

وجه امام وخطيب جامع عمر بمدينة المكلا فضيلة الشيخ صالح بن عمر الشرفي نداء للأشقاء في التحالف العربي حول ما يحدث في مناطق وادي حضرموت من قتل وانفلات للأمن .

وتسأل في خطبتي صلاة الجمعة اليوم “أيرضيكم ما يحصل في وادي حضرموت من سفك للدماء وتقيل للأبرياء وتيتيم للأطفال وترميل للنساء وإدخال القلق”. وقال : ” قوموا بواجبكم، فاليمن شعبا وحكومة في ذمتكم”. ودعا الشيخ الشرفي أبناء حضرموت ساحلا وواديا وقبائل وأعيان ونخب اكاديمية إلى ان يجمعوا كلمتهم على تقوى الله والتاخي والمحبة والتنازل لبعضهم بعضا لكي لا يشتت فيهم العدو يمنة ولا يسره.

وأضاف : ” أتركوا الحزبية المقيتة والولاءات الضيقة قدموا مصلحة البلاد والعباد على المصالح الفئوية والمناطقية والجهوية” ، مخاطبا اياهم بقوله : “أين النخوة ، وقوتكم وغيرتكم على الدماء التي تسفك في وادي حضرموت ، فقوموا قومة رجل واحد وتحركوا في جميع الاتجاهات قبل أن يعاقبنا الله عز وجل جميعا بسبب عدم نصرتنا وكفنا لهذه الدماء التي التراق” ، مشيرا إلى أن “حضرموت تريد ناس أمناء وصادقين” و لا تسمح لمثل هذه الجرائم المنكرة أن تحدث.

واستغرب الشيخ الشرفي من وجود “سبعة ألوية في وادي حضرموت بكامل اسلحتها ودبابتها وعتادها” و لا تستطيع أن ترصد مجرما ممن يقتل في وضح النهار ، مؤكدا بأن ذلك “غير معقول” ، فكل الذي يحدث في وادي حضرموت من جرائم القتل أمام الناس لا يتم رصدها أو الكشف عنها أو التحقيق فيها، حاثا قائد المنطقة العسكرية الأولى أن يقوم بواجبه ، فهذه الدماء إذا قصر فيها فإنه يتحمل وزرها وتبعاتها أمام الله عز وجل.

وأوضح الشيخ الشرفي بأن كل ما يحدث لن يفرق أهل حضرموت ؛ بل ستجمعهم على قلب واحد ، مبشرا الجميع بأنهم سيسمعون في قادم الأيام ما يسر الخاطر ويفرح الناظر وسيعلم الذي ظلموا أي منقلب سينقلبون ، وسيعلم الظلمة الذين يقتلون الناس بأن عاقبتهم وخيمة. وناشد امام وخطيب جامع عمر بالمكلا رئيس الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء وشركة النفط والمؤسسات الخدمية الأخرى أن يتقوا الله في العباد الذين يكفيهم ما هم فيه من ارتفاع للأسعار ..

وقال : ” لقد اتعبتم الرعية بعدم استطاعتكم توفير المشتقات النفطية”، وكذا خدمات الكهرباء خاصة وأن الناس مقبلة على أيام الصيف الذي تزداد فيه الطلب على الكهرباء.. ووجه الشيخ الشرفي نصيحة لمحافظ حضرموت بأن “يقرب الأخيار ويجعل البطانة الصالحة حوله” ؛ وان يشكل خلية أزمة لإدارة المحافظة لمثل هذه الأوضاع والنوازل الصعبة التي تمر بها المحافظة وخاصة انعدام المشتقات النفطية وارتفاع أسعارها ، لما لها من انعكاسات سلبية على الناس ومعيشتهم.

 

ترك الرد