عدن (المندب نيوز) خاص

اوضح مصدر امني في شرطة قضية القتل الذي حصلت في احد فنادق مدينة المنصورة بالعاصمة عدن القاهرة والتي راحت ضحيتها إمرأة مسنه علي يد شقيق زوجها بدوافع واسباب عائلية

وقال المصدر ان القصة تبدأ من حين وصول الجاني اخو الزوج للشقة الذي يسكن فيها زوج المجني عليها وزوجته وبحسب افادة الزوج الذي كان متواجد وقت حدوث الجريمة ان وبعد مشادة كلامية قام الجاني بإشهار مسدسة الشخصي وقام بإطلاق طلقة واحد اصابة الزوجه براسها كما قام بإشهار المسدس تجاه الزوج وخرج من شقة الذي يسكن فيها المجني عليها وزوجها في أحد فنادق مديرية المنصورة وقام بإغلاق الباب و قام بأخذ المفاتيح وفرر هاربا.

وتابع قائلا:  ان ان رئيس التحريات بقسم شرطة القاهرة الملازم عبدالحميد فضل قام بنزول فور وصول بمعية قوة امنية من افراد طوارئ شرطة القاهرة وفريق التحريات والتكنيك الجنائي لموقع حدوث الجريمة وقام بنقل الجثة الي المستشفي بعد ان فارق الحياة والبدء بجمع المعلومات وأخذ الاقوال من الشهود وزوج المجني عليها وموظفين الفندق بهدف الوصول إستكمال ملف القضية وتعقب من من قام بارتكاب هذا الفعل الغير الانساني.

واضاف ان القاتل مازال هاربا ومن تم إعلان عنه بالقبض عليه كان احد المشتبهين بهم وليس القاتل وبعد تحديد هوية القاتل جاري البحث والتحري للوصول اليه والقبض عليه.

 

ترك الرد