المكلا (المندب نيوز) البيان

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث إن مقترحه بشأن إعلان وقف إطلاق النار قابل للمناقشة، إلا انه جزم بأن أي هجوم لميليشيا الحوثي على مدينة مأرب غير مقبول.

ونقل الموقع الإخباري للأمم المتحدة عن غريفيث القول انه يعبرعن أسفه، من استمرار التصعيد العسكري وسعي الأطراف لتحقيق مكاسب إضافية على الأرض، «بالرغم من المواقف المعلنة للأطراف في رغبتها واستعدادها لوقف إطلاق النار، ومن المؤسف أنَّ الاقتتال لم يتوقف أو تخف وتيرته حتى بعد تفشي الجائحة».

وأضاف: «لا بد أن أكون واضحاً في أمرين اثنين: أولاً، أنَّ استمرار الهجوم على مأرب هو أمر غير مقبول، وأخشى أن استمرار ذلك قد يؤدي لتقويض احتمالات الوصول إلى سلام في اليمن. وثانيًا، لم يفت وقت العودة إلى نهج الحوار والتفاوض السلمي والتخلي عن محاولات حسم الأمر عسكريًا بقوة السلاح».

وقال انه يتوقع من الطرفين التصرف بحسن نية وبشكل يتسق مع التزامهما الأولي للتفاوض حول اتفاقية وقف إطلاق النَّار، وضبط النفس بناء على ذلك ووقف انتهاج العمل العسكري أثناء استمرار المشاورات.

ترك الرد