المكلا (المندب نيوز) متابعات

أعلنت مصر أنها اتفقت مع شركة “سيمنز” العالمية على إنشاء منظومة القطار الكهربائي السريع في مصر بطول ألف كيلومتر بتكلفة 23 مليار دولار.

وقالت الرئاسة المصرية، الأربعاء، إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي استعرض اتفاقا نهائيا مع سيمنز الألمانية لإنشاء منظومة متكاملة للقطار الكهربائي بطول ألف كيلومتر تتكلف 360 مليار جنيه (23 مليار دولار).

وبحسب البيان المنشور بصفحة فيسبوك للمتحدث الرئاسي، يبدأ التنفيذ الفوري للمشروع بقطاع أولي طوله 460 كيلومترا سوف يربط العين السخنة بمدينة العلمين الجديدة على ساحل المتوسط مرورا بالعاصمة الإدارية الجديدة قيد الإنشاء في صحراء شرقي القاهرة.

وسوف يتكون هذا الجزء من 15 محطة ويستغرق تنفيذه عامين، وفقا للبيان الصادر عقب اجتماع بين السيسي ورئيس سيمنز ومديرها التنفيذي جو كايسر.

وحضر الاجتماع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير وزير النقل.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية السفير بسام راضي بأن الاجتماع تناول استعراض الاتفاق النهائي للمشروع.

وأكد الرئيس السيسي أن خط القطار الكهربائي الجديد سيمثل إضافة كبيرة لمنظومة شبكة النقل في مصر سواء لحركة الأفراد أو تسهيل التجارة.

وتابع: وذلك نظراً لأنه سيربط ساحلي البحر الأحمر والمتوسط مروراً بالعاصمة الإدارية الجديدة وعدد آخر من المدن الرئيسية، الأمر الذي سوف يعزز من جهود التنمية في مصر ويفتح آفاقاً مستقبلية واعدة لتطوير التعاون مع “سيمنز” في نظم النقل الحديثة.

وشيدت سيمنز 3 محطات كهرباء بقدرة 4.8 جيجاوات في مصر من 2015 بتكلفة إجمالية بلغت 7 مليارات دولار.

وأُعلن في ذلك الوقت أن كلا من المحطات الثلاث العاملة بالغاز هي الأضخم في العالم.

ترك الرد