المكلا (المندب نيوز)علي الحفري

تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنساني “الهلال الأحمر” مشروع العيادة المتنقلة لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية المجانية لأبناء القرى والمناطق النائية بمحافظة حضرموت والمناطق المجاورة لها.

ونفذ الفريق الطبي عدد من النزولات الميدانية والوصول إلى أبعد المناطق وعورة استجابة منهم للنداء الإنساني، حيث بلغ عدد المستفيدين من العيادات المجانية المتنقلة خلال الثلث الثاني من شهر يناير للعام الجاري، (385) حالة مرضية في عدد من المناطق والقرى النائية بمديرية بروم ميفع ومنها منطقة الشرج (111) حالة مرضية ومنطقة الباردة (121) حالة مرضية ومنطقة ردفان (153)حالة مرضية، وتبعد هذه المناطق التابعة لمديرية بروم ميفع، عن أقرب مستشفى حكومي عنها نحو 100 كيلو متر .

وذلك في إطار جهود دولة الإمارات العربية المتحدة الإنسانية والإغاثية والصحية على الساحة اليمنية لدعم الشعب اليمني الشقيق.

وتتولى العيادات المتنقلة تقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية مثل الكشف عن الأمراض و متابعة المزمن منها إلى جانب متابعة صحة الامهات والاطفال، مع تقديم الأدوية المجانية للمرضى إضافة إلى توفير العلاج للأمراض المنتشرة في أوساط الأهالي ومنها أمراض الحميات والإلتهابات و السعال والانفلونزا والجروح والحروق.

وعبر عدد من المستفيدين عن سعادتهم و جزيل شكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة و ذراعها الإنسانية “هيئة الهلال الأحمر”.

مؤكدين أن وصول العيادات المتنقلة بشكل دوري إلى قراهم خفف عنهم عبء الانتقال إلى المستشفيات بمراكز المديريات سيما في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها.

وبلغ عدد المستفيدين منذ اطلاق مشروع العيادة الطبية المتنقلة (5385) حالة مرضية جرى خلالها معاينة وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية المجانية لأبناء القرى النائية بمحافظة حضرموت التي لا تتوفر فيها المستشفيات أو الكادر الطبي.

ترك الرد