انتقالي تريم يختتم ندوته السياسية “بمركز عيديد”

0
13

تريم (المندب نيوز)خاص

برعاية الرئيس القائد اللواء “عيدروس قاسم الزبيدي” اختتمت الإدارتان السياسية والثقافية بالهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية تريم _ بحضرموت ، بمركز عيديد ، ندوتها السياسية بعنوان “من أجل خلق وعي فكري وسياسي بأهداف وتطلعات المجلس الانتقالي الجنوبي” .

حيث بدات الندوة بتلاوة عطرة من آيات القرآن الكريم،ومن ثم النشيد الوطني الجنوبي .

بعدها ألقى الأخ “حسن حسين بن الشيخ ابي بكر” رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية تريم كلمة ترحيبية رحب فيها بقيادة الهيئة التنفيذية بالمجلس الانتقالي الجنوبي بالمديرية وأعضاء القيادة بالمراكز المحلية ومركز عيديد كما رحب بالحاضرين من الشخصيات المجتمعية والشبابية ، أثنى فيها على جهود الأخوة القائمين على هذه الندوة السياسية والثقافية .

عقب ذلك تحدث رئيس الدائرة السياسية بإنتقالي تريم “الأستاذ قاسم تيسير مسعود ” في المحور الأول ، كلمة تحدث فيها عن ” مبدأ التصالح والتسامح بين أطياف الشعب الجنوبي من باب المندب إلى المهرة .

وأشار تيسير بتجارب الجنوب في الماضي منوها بأننا نمر اليوم بمرحلة جديدة بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي الممثل الوحيد للشعب الجنوبي في حكومة المناصفة بين الشمال والجنوب .

وفي المحور الثاني تطرق رئيس الدائرة الثقافية لانتقالي تريم الأستاذ الباحث “هشام كرامة الرباكي” إلى البعد الاستراتيجي لتشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي .

وأشار إلى ضرورة الفهم بأن المجلس يمثل كل المكونات الثورية الجنوبية، وأن قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي تضع القضية الجنوبية الهدف الاساسي لنضالها من أجل استعادة الجنوب دولة مستقلة ذات سيادة معترف بها بين الدول .

وشدد على ضرورة التماسك وتوحيد الجهود ونبذ الخلافات بين الجنوبيين والانتباه واليقظة لمخططات العدو سياسيا وإعلاميا.

كما أكد الباحث الرباكي على الثقة في القيادة السياسية ممثلة بالرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي والقيادة العليا للمجلس حتى نيل الاستقلال الثاني للجنوب في القريب العاجل وإقامة دولته المستقلة ذات سيادة .

وتخللت الندوة مجموعة من النقاشات من قبل الحاضرين، والتي تم الرد عليها من قبل الهيئة التنفيذية .

LEAVE A REPLY