استقالة مسؤول أميركي على خلفية “تطعيمات برج ترامب”

0
669

واشنطن(المندب نيوز)سكاي نيوز

استقال مسؤول تنفيذي رفيع في أحد مستشفيات شيكاغو، الأربعاء، بعد فضيحة توزيعه لقاحات “كوفيد-19” بشكل غير مبرر، على “برج ترامب” وشركات أخرى تربطه بها علاقات وثيقة.

وذكرت صحيفة “بلوك كلوب شيكاغو” الإلكترونية، أن مجلس إدارة مستشفى “لوريتو” قبل استقالة رئيس العمليات، أنوش أحمد، بعد تقرير الصحيفة عن علاقته بالجرعات “غير اللائقة”.

وقال المجلس إنه يواصل التحقيق في “أي وجميع الانحرافات عن القواعد واللوائح” الخاصة بالتطعيمات.

وأكد رئيس مجلس إدارة المستشفى، إدوارد هوغان، في بيان: “أنه سيتم فرض عواقب إضافية على المسؤولين إذا كشفت مراجعتنا عن أي أمر آخر، يشير إلى تعرض عملياتنا للخطر”.

ويأتي خروج أحمد بعد أن ذكرت الصحيفة أن “المستشفى استخدم، بشكل غير صحيح، اللقاحات التي توفرها المدينة، لتطعيم موظفي مطعم ومستشفى وغيرهم في (فندق وبرج ترامب الدولي) وسط المدينة، حيث يمتلك أحمد شقة بقيمة مليوني دولار”.

وتم تنظيم الحدث في إطار حملة تطعيم بمدينة شيكاغو، كانت مخصصة للسكان الذين يعيشون في 15 منطقة على الجانبين الجنوبي والغربي من المدينة، المتضررين من فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الصحيفة أن منطقة وسط المدينة، حيث تقع ناطحة السحاب الفاخرة، لم تكن من ضمنها.

الرئيس التنفيذي للمستشفى، جورج ميلر، قال إنه “سمح بإعطاء اللقاحات لأن المؤسسة اعتقدت خطأً أن العاملين في قطاع الضيافة، مؤهلون لتلقي التطعيمات بموجب إرشادات شيكاغو”.

ومن بين المزاعم الأخرى، أن أحمد تفاخر في رسالة نصية بتطعيم إريك ترامب، نجل الرئيس السابق دونالد ترامب، والمدير التنفيذي في منظمة ترامب، وهو شخص غير مؤهل للحصول على لقاح في شيكاغو. ومع ذلك، ادعى أحمد في وقت لاحق أنه كان “يمزح فقط”، وفق الصحيفة.

وأفادت “بلوك كلوب شيكاغو” أيضا، بأن المستشفى أقام فعاليات تطعيم أخرى مشبوهة، من بينها واحدة في كنيسة يقصدها رئيس المستشفى في الضواحي، ومتجر ساعات راقية كان يزوره كثيرا.

وجاءت استقالة أحمد بعد ساعات من إعلان الصحيفة أن الأشخاص غير المؤهلين الذين يعملون في مطعم لحوم، حيث يأكل المسؤول السابق بانتظام، تم تطعيمهم مبكرا أيضا.

وقرر قسم الصحة في شيكاغو الأسبوع الماضي، وقف شحن المزيد من الجرعات الأولى من اللقاحات إلى مستشفى لوريتو، في انتظار التحقيق. وسيتمكن الذين تلقوا جرعة واحدة أيضا من خلال المستشفى، من الحصول على جرعة ثانية.

وأعربت عمدة المدينة، لوري لايتفوت، في بيان، عن قلقها من التقارير المتعلقة بالمستشفى، وأضافت أن الأيام الأخيرة شهدت ظهور قصص “تزعم أن مقدمي الخدمة الذين لديهم التزام باتباع إرشادات (إدارة شيكاغو للصحة العامة)، تجاهلوا هذه القيود، وبدلا من ذلك سمحوا للأفراد ذوي العلاقات الجيدة بتخطي أدوارهم لتلقي اللقاح، عوضا عن وضعه في خدمة الناس الذين هم في أمس الحاجة إليه”.

ومستشفى لوريتو يتسع لـ 122 سريرا، ويخدم بشكل أساسي السكان السود واللاتينيين في الأحياء الغربية من المدينة، وتم اختياره العام الماضي لإعطاء أول جرعة لقاح ضد “كوفيد-19” في شيكاغو.

LEAVE A REPLY