عيادات الإمارات “المتنقلة” تداوي آلام المرضى في المناطق النائية بمحافظة حضرموت

0
818

المكلا (المندب نيوز) علي الجفري/  تصوير: عبدالله مسيعد

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تقديم خدماتها الإنسانية لسكان محافظة حضرموت، حيث أرسلت العيادات الطبية المتنقلة لتجوب مختلف مناطق المحافظة لتقديم الرعاية الطبية المجانية وذلك ضمن الدور الإنساني الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة لتخفيف معاناة السكان في هذه المناطق.

واستقبلت العيادات المتنقلة التابعة للهيئة، خلال شهر مارس المنصرم، 597 حالة مرضية من مختلف الفئات العمرية من الأطفال والرجال والنساء وكبار السن، ومنها 143 حالة  في وادي عرف، و 56 حالة في حي البندر احدى الاحياء النائية في منطقة ميفع بمديرية بروم ميفع، و58 مستفيد من طلاب وطالبات مركز التأهيل ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة “التوحد” بمدينة الشحر، و 99 مستفيد في منطقة المذينب إحدى قرى مديرية ارياف المكلا، و 123  حالة في منطقة رحبه بن جنيد إحدى قرى مديرية غيل بن يمين، و 118 مستفيد في منطقة الحوطة بمديرية ارياف المكلا التابعة لمحافظة حضرموت.

وبشكل منتظم تقوم العيادات الطبية المتنقلة بزيارة أرجاء مدن وقرى حضرموت، كذلك المناطق الجبلية والوعرة، متحديا العوائق ومشقة التنقل لتقديم خدماتها الإنسانية الجليلة باستمرار دون توقف ومعالجة المرضى في تلك المناطق التي يسكنها الآلاف، فيما خصصت الهيئة أسبوعاً للنزول إلى مراكز وجمعيات أصحاب الهمم، لمتابعة أحوالهم الصحية ومناقشة احتياجاتهم وتقديم المساعدة الطبية لهم ولأهاليهم عن طريق العلاج سواء بالأدوية أو بالمعدات الطبية.

وعبّر عدد من المستفيدين عن سعادتهم وجزيل شكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكدين أن وصول العيادات المتنقلة بشكل دوري إلى قراهم خفف عنهم أعباء الانتقال إلى المستشفيات في مراكز المديريات التي تبعد مئات الكيلو مترات، سيما في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي تشهدها البلاد.

وراجع العيادات منذ اطلاق هذا المشروع الصحي، عدد (6960) مستفيد، جرى خلالها معاينة وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية المجانية لأبناء القرى النائية بمحافظة حضرموت التي لا تتوفر فيها المستشفيات أو الكادر الطبي، و يرافق كل عيادة متنقلة فريق طبي مُجَهّز بإمدادات دوائية تغطي نطاقاً واسعاً من الخدمات الصحية الأساسية للأطفال والنساء وكبار السن.

LEAVE A REPLY