رئيس تنفيذية انتقالي حضرموت يبحث مع شخصيات سياسية واقتصادية سُبل الخروج من الأزمات المتلاحقة

0
596

المكلا(المندب نيوز)خاص

بحث رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت العقيد الركن سعيد أحمد سعيد المحمدي ، اليوم الأحد، مع عدد من الشخصيات السياسية والاقتصادية بالمحافظة، الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تعيشها حضرموت ومختلف محافظات الجنوب، والسُبل الكفيلة بالخروج من هذه الأزمات المتلاحقة.

وضم اللقاء الخبير الاقتصادي علي محمد باوزير ، وأعضاء الجمعية الوطنية : محمد عبدالله الحامد سكرتير أول منظمة الحزب الاشتراكي بحضرموت، وعوض أحمد بن جميل، والدكتور عمر عبداللاه باعباد، وحسن علي باسمير، والعميد الركن سالم عمر باشادي، وعدد من أعضاء الهيئة التنفيذية بالمحافظة.

وتبادل المشاركون في اللقاء وجهات النظر عن أسباب التدهور المستمر للعملة المحلية، والتي ألحقت ضررا بالغا بالمواطنين، والسبل الكفيلة بإيقاف هذا التدهور.

وأجمع المشاركون على أن حضرموت تمتلك كل المقومات الجغرافية والإدارية والسكانية والاستقرار الأمني لإحداث نهضة تنموية شاملة، مشيرين إلى أنها تحتاج فقط إلى تفعيل إمكانياتها ومواردها ، وتعزيز سلطة الجهاز الرقابي على تلك الموارد.

ودعا المجتمعون إلى العمل من أجل أن يكون الجنوب على سكة الإستقرار والإنطلاق نحو البناء والإعمار والإزدهار، والتغلب على التحديات، التي تكاد تكون صفة ملازمة لكل الثورات التحررية.

وشددوا على أهمية التطلع إلى المستقبل، والوقوف عند الماضي للإعتبار ، وعدم تكرار الأخطاء، مشيرين في هذا السياق إلى ضرورة تفعيل دعوات التصالح والتسامح، كنقطة إنطلاق نحو بناء الجنوب الجديد وإنهاء أزماته التي رافقت مسيرته منذ 67 .

وأكدوا في ختام اللقاء أن بناء دولة المؤسسات ممكن إذا ما تحلى الجميع بإرادة الحل والحوار .

LEAVE A REPLY