انتقالي حضرموت يطالب السلطة المحلية باتخاذ خطوات عملية في ملف الخدمات

0
79

المكلا ( المندب نيوز) خاص 

طالبت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت ، السلطة المحلية بالمحافظة الإسراع في اتخاذ خطوات عملية لمعالجة الاختلالات في ملف الخدمات ، يلمس الشارع المحتقن نتائجها ، وفي مقدمتها تحسين وضع الكهرباء ..

وناقشت الهيئة ، في اجتماع استثنائي لها ، عقدته ، بمقر الهيئة ، بالمكلا ، اليوم الأربعاء ، برئاسة الأستاذ علي صالح الهميمي ، نائب رئيس الهيئة ، وحضور الدكتور حسن صالح الغلام العمودي ، نائب الرئيس لشؤون تنسيقية الجامعات ، باستفاضة ، حالة الغضب الشعبي والاحتقان السياسي ، الذي تشهده حاضرة حضرموت هذه الأيام وعدد من مدن الساحل ، جراء التدهور المعيشي والخدماتي ..

مؤكدة أن بمقدور السلطة المحلية حل الكثير من المشاكل الخدمية في المحافظة ، دون انتظار الحلول من شرعية الفنادق ..
لافتة إلى إن محاربة الفساد في المرافق والمؤسسات الإيرادية ، وتنمية مصادر الإيرادات ، وتفعيل الأوعية الضريبية ، واستغلالها في توفير الخدمات للناس ، أمور من صلب مهام السلطة المحلية ، وعليها أن تقوم بها ، إذا أرادت تهدئة الشارع ..

وجددت الهيئة التنفيذية موقفها الرافض لقطع الطرقات والإعتداء على الممتلكات العامة والخاصة ..
داعية الشباب إلى التعبير عن غضبهم وتوصيل رسالتهم المطلبية بالطرق السلمية ..
وقررت الهيئة في هذا السياق نصب خيمة للاعتصام في منطقة أربعين شقة ، تحت بيت المحافظ ومقر عمله.. داعية المواطنين إلى المشاركة في الفعاليات السلمية التي ستحتضنها الخيمة ، والتي ستعد لها برنامجا تصعيديا ، ينتهي بحشد المواطنين لإغلاق ميناء الضبة ، وإيقاف تصدير النفط ..

ووقف الاجتماع مطولا أمام ماتشكله الاضطرابات الأمنية وأعمال الشغب ، من خطورة على حياة تلاميذ وطلاب المدارس ، ورأت الهيئة أن إغلاق المدارس الحكومية والخاصة ، في هذه الفترة العصيبة ، أمر ضروري ولامفر منه .

داعية السلطة المحلية إلى التحرك السريع والعاجل لتطبيع الأوضاع ، من خلال الاستجابة الصادقة لمطالب المواطنين ، والقادرة على تحقيقها ، والتخلي عن المعالجات العسكرية القمعية ، وتفعيل إجهزتها الشرطوية لحفظ الأمن ومتابعة المخربين المندسين بين أوساط المتظاهرين .

LEAVE A REPLY