دبلوماسية الجنوب تنتصر على غطرسة الإخوان

0
232

عدن (المندب نيوز) نيوز يمن

أشاد سياسيون جنوبيون بلقاء رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزُبيدي، الاثنين، سفراء الدول الكبرى دائمة العضوية، مؤكدين بأنه لقاء دبلوماسي وسياسي وتاريخي مهم ويرسم ملامح إيجابية للمستقبل الجنوبي.

وأشار السياسي محمد سعيد باحداد، إلى أن لقاء الزبيدي مع سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن دليل على أن دبلوماسية الجنوب تنتصر على غطرسة الشرعية الإخوانية.

‏وقال، إن المعركة الدبلوماسية التي يقودها المجلس الانتقالي تلين الصعب من أجل استكمال التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية.

واعتبر المحامي يحيى غالب، اللقاء بأنه إنجاز سياسي غير مسبوق في مسار قضية الجنوب منذ عام 94م، مؤكداً أن مباحثات الزبيدي مع سفراء دول مجلس الأمن الدولي كانت مثمرة. وقال: “الحدث العظيم اليوم نتائج تراكم تاريخي لنضال شعب الجنوب وللتفويض الشعبي بإعلان عدن التاريخي 4 مايو 2017م للقائد الزبيدي والمجلس الانتقالي”.

السياسي وهيب سعادي، قال إن لقاءات اليوم التي يعقدها الزُبيدي⁩ في العاصمة السعودية ⁧‫الرياض⁩ مع رؤساء بعثات الدول الخمس دائمة العضوية تؤكد أن ⁧‫المجلس الانتقالي الجنوبي⁩ أصبح طرفا مهما جداً في معادلة الحل الشامل والنهائي للأزمة اليمنية الذي يجري الإعداد والترتيب له.

وأكد الصحفي عادل حنش، أن ‏⁧‫المباحثات الجنوبية الدولية هي بداية لمرحلة جديدة، وصعبة، وسيكون الجنوب فيها الطرف الأساسي.

من جانبه ذكّر الناشط محمود اليافعي، بأنه أكثر من 30 سنة وقوى الشمال تسعى لهضم الجنوب وابتلاع قضيته وطمس هويته، واليوم يرتص سفراء الدول العظمى للاستماع بإنصات لرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي وهو يعدد لهم طلبات شعب الجنوب لتحقيق الأمن والاستقرار وإنهاء الحرب في اليمن.

قال القيادي الجنوبي، وضاح بن عطية، بأن المجلس الانتقالي يلعب دوراً محورياً في الخارج ويحظى بترحاب كبير، حيث وصفت السفارة الأمريكية لقاءات الانتقالي بالمثمرة، وفي نفس الوقت أصبحت جماعات الحوثي والإخوان منبوذة داخلياً وخارجياً.

وتصدرت قضية شعب الجنوب مباحثات الزُبيدي مع رؤساء بعثات الدول الخمس دائمة العضوية، حيث شدد على ضرورة الحضور الفاعل للمجلس الانتقالي الجنوبي في جميع مراحل العملية السياسية القادمة لإيقاف الحرب وإحلال السلام في المنطقة.

وجدد سفراء الدول الخمس دائمة العضوية دعمهم الكامل لجهود استكمال تنفيذ اتفاق الرياض وتعزيز دور حكومة المناصفة، مشيدين بدور المجلس الانتقالي الفاعل إلى جانب الحكومة، مؤكدين حرصهم على أن تتبوأ قضية شعب الجنوب مكانتها الصحيحة في مشاورات العملية السياسية الشاملة.

LEAVE A REPLY