معارك عنيفة واستنفار أمني قرب العاصمة الأوكرانية

0
652

المكلا(المندب نيوز) سكاي نيوز

أفاد مراسل “سكاي نيوز عربية” في كييف باندلاع معارك عنيفة بين الجيشين الروسي والأوكراني في منطقتي أوبلنسكي شمال شرق العاصمة الأوكرانية، وجيتومير شرقيها، يوم الجمعة.

وأكد مراسلنا سماع أصوات قصف وانفجارات في محيط العاصمة الأوكرانية كييف، مشيرا إلى استنفار أمني كبير وسط المدينة حيث تقع مقار الحكومة والرئاسة.

وقال مراسلنا إن شوارع وسط كييف فارغة، وبعض المدنيين شوهدوا يحملون السلاح.

وحذرت نائبة وزير الدفاع الأوكراني هانا ماليار، من أن القوات الروسية ستدخل مناطق على مشارف العاصمة الجمعة، بعدما قال مسؤولون إن المدينة ومناطق أخرى تعرضت لقصف صواريخ روسية في الساعات الأولى من الصباح.

وأعلن الجيش الأوكراني صباح الجمعة، أنه يقاتل وحدات من المدرعات الروسية في مدينتي ديمر وإيفانكيف الواقعتين على التوالي على بعد 45 و80 كيلومترا شمالي كييف.

واتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الجمعة، الجيش الروسي باستهداف مناطق مدنية في كييف، مشيدا “ببطولة” الأوكرانيين ومؤكدا أن جنوده “يفعلون ما بوسعهم للدفاع عن البلاد”، حسبما نقلت “فرانس برس”.

وصرح زيلينسكي أن موسكو ستضطر إلى “التحدث” مع أوكرانيا “عاجلا أو آجلا” لإنهاء القتال، متهما القوات الروسية باستهداف المناطق المدنية أيضا في هجومها.

وأشار زيلينسكي في خطاب مسجّل إلى أنه “سيتحتم على روسيا التحدث إلينا عاجلا أم آجلا. التحدث عن كيفية إنهاء القتال ووقف الغزو، وبقدر ما تبدأ هذه المحادثات في وقت مبكر، تقل الخسائر التي ستتكبدها روسيا نفسها”.

ومن جانبه، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا مستعدة لإجراء مفاوضات مع السلطات الأوكرانية ما إن “تلقي القوات المسلحة الأوكرانية سلاحها”.

وأفادت الداخلية الأوكرانية، الجمعة، بأن روسيا قصفت 33 موقعا مدنيا خلال هجومها على أوكرانيا في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن المسؤول بوزارة الداخلية الأوكرانية فاديم دينيسينكو قوله “الروس يقولون إنهم لا يقصفون أهدافا مدنية، لكن 33 موقعا مدنيا تعرضت للقصف في الساعات الأربع والعشرين الماضية”.

وندد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، الجمعة، بإطلاق صواريخ روسية استهدفت كييف فجرا، وأدت إلى إصابة 3 أشخاص على الأقل، غداة بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وكتب كوليبا على “تويتر”: “إطلاق مروع لصواريخ روسية على كييف”، مضيفا: “آخر مرة شهدت عاصمتنا شيئا كهذا كانت في عام 1941 عندما تعرضت لهجوم من ألمانيا النازية، وهزمت أوكرانيا ذلك الشيطان وستهزم هذا الشيطان أيضا”.

LEAVE A REPLY